رموز نظام مبارك يقاطعون البرلمان المقبل

رموز نظام مبارك يقاطعون البرلمان المقبل

المصدر: القاهرة- من محمد بركة

قالت مصادر مقربة من الملياردير وأمين التنظيم بالحزب الوطني الحاكم في مصر قبل ثورة يناير أحمد عز إن قراره عدم المشاركة في انتخابات البرلمان المقبل نهائي، حتى لا يتخذ من ترشحه ذريعة للإيحاء بأن رموز عصر الرئيس المخلوع حسني مبارك عادت.

وأضافت المصادر أن هذا هو السبب الحقيقي وراء رفضه الاستجابة لمطالب أهالي دائرته الانتخابية بمركز منوف بمحافظة المنوفية بخوض السباق، نافية ما تردد عن أن ”جهات سيادية“ حذرته من الإقدام على تلك الخطوة.

ورفض صفوت الشريف – أمين عام الحزب الوطني المنحل ورئيس مجلس الشوري – المطالب التي عبر عنها عدد من أنصاره بعودته للحياة السياسية من خلال انتخابات مجلس النواب المرتقبة، بل إنه يرفض مجرد الظهور في المناسبات الاجتماعية.

واتخذ الدكتور فتحي سرور – رئيس مجلس الشعب الأسبق – نفس الموقف رافضا كل أشكال التواصل مع أهالي دائرته الانتخابية التي طالما ترشح على قوائمها وهي حي السيدة زينب الشعبي بوسط القاهرة، كما أعلن اعتزاله العمل السياسي نهائيا والتفرغ لمكتب المحاماة الذي يملكه حيث انه بالأساس أستاذ قانون وفقيه دستوري.

ولم يخرج عن هذا السياق الدكتور زكريا عزمي – رئيس ديوان رئيس الجمهورية في عهد مبارك – حيث رفض هو الآخر مطالب بعض أنصاره بالعودة إلى الحياة السياسية، مؤكدا لهم أن حصول مبارك على حكم البراءة لا تعني أن عليه دخول البرلمان فورا.

وكان عز وعزمي وسرور والشريف تم إحالتهم للمحاكمة في تهم بالكسب غير المشروع، وحصلوا على أحكام بالبراءة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com