خطة لجذب مليون سائح هندي لمصر

خطة لجذب مليون سائح هندي لمصر

المصدر: القاهرة – من محمود غريب

عقد وفد مصري جولة مشاورات اقتصادية مع الهند، على هامش مشاركة القاهرة في اجتماعات الدورة الرابعة لمنتدى الشراكة العربي – الهندي والتي نظمها اتحاد الغرف التجارية والصناعية الهندية في نيودلهي.

وتطرقت المباحثات إلى الاستعدادات الجارية للقمة الاقتصادية خلال مارس/آذار المقبل بمدينة شرم الشيخ، والتي تُعوّل عليها القاهرة كثيرًا لتحقيق طفرة اقتصادية والخروج من دوامة الركود الاقتصادي الذي عاشته القاهرة إبان ثورة الخامس والعشرين من يناير 2011.

جولة مباحثات

وعقد الوفد المصري لقاءات موسعة مع وزيرة الدولة الهندية للتجارة والصناعة، بالإضافة إلى ثلاثة وزراء للتجارة من كل من الكويت والسعودية والسودان، وممثلي قطاع الأعمال من الدول العربية والهند، هدفت إلى تشجيع الاستثمارات الأجنية لدخول السوق المصري، وطرح العديد من الفرص الاستثمارية الواعدة أمام الشركات الأجنبية والعربية.

وتأمل القاهرة في الحصول على الجانب الأكبر من الاستثمارات الهندية لدى الدول العربية، حيث وصلت معدلات التبادل التجاري بين الجانبين العربي والهندي إلى 185 مليار دولار خلال العام الماضي بنسبة 23% من حجم تجارة الهند الخارجية.

واستعرض الوفد المصري النتائج الإيجابية للاستثمارات الهندية في السوق المحلية، لافتًا إلى أن الحكومة المصرية تبدي اهتمامًا خاصًا لتلك الاستثمارات، وهو ما تجسد في زيارة رئيس مجلس الوزراء المهندس إبراهيم محلب لمصنع شركة ”سانمار“ الهندية للبتروكيماويات في محافظة بورسعيد برفقة ستة وزراء.

خطة سياحية

وعرض المكتب السياحي بالهند خلال اجتماعات المنتدى أنماط السياحة المتنوعة في مصر ومدى اهتمامها بهذا القطاع الحيوي، وذلك في إطار خطة تستهدف جذب مليون سائح هندي لزيارة مصر. فيما يعتزم الجانب الهندي، بحسب السفارة المصرية في نيودلهي، إلى زيادة معدل السياحة إلى القاهرة بعدما رفعت حالات الحظر على المناطق السياحية في مصر، على خلفية توترات أمنية، شهدت تحسنًا خلال الفترة الأخيرة.

خط طيران مباشر بين نيودلهي والقاهرة قريبًا

وأسفرت جهود المباحثات على اتفاق يقضي بإعادة تشغيل خط مباشر لشركة مصر للطيران بين نيودلهي والقاهرة خلال الفترة القادمة، بالإضافة إلى عزم وزارتي الطيران بالبلدين على تدشين مشروعات مشتركة سيتم الإعلان عنها، خلال مؤتمر الاقتصاد المرتقب في مدينة شرم الشيخ.

وأعلنت الهند عن مشاركتها في القمة الاقتصادية المصرية خلال شهر مارس/آذار، بعدة مشروعات استثمارية خاصة في قطاعات السياحة والصناعات الغذائية والإلكترونيات، بالإضافة إلى نية الشركات الهندية المتواجدة توسيع حجم أعمالها في السوق المصرية.

ومن جانبها، شاركت السفارة المصرية في اجتماعات الدورة الأولى لكبار المسئولين بين الجانبين العربي والهندي، والذي تناول سبل دفع أطر التعاون بين العالم العربي والهند، حيث تضمن البيان الختامي الصادر عن تلك الاجتماعات إشادة من الهند والدول العربية المشاركة بالتطورات الإيجابية التي تشهدها مصر.

8 ملايين دولار حجم التبادل التجاري

وعقدت الدورة الثانية للجنة التجارية المشتركة بين مصر والهند خلال شهر خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، حيث تم استعراض العلاقات التجارية بين البلدين والعمل على تذليل أي معوقات قد تواجهها بهدف دفع حجم التبادل التجاري بينهما للوصول إلى 8 مليار دولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com