فيديو..حسين الجسمي في لقاء خاص مع “إرم”

يستعد النجم الإماراتي حسين الجسمى لإحياء مجموعة من الحفلات الغنائية الجماهرية، والبرامج الفنية خلال شهر ديسمبر الجاري، حيث يتجه إلى سلطنة عمان لإحياء حفل كبير فى دار الأوبرا يوم الخميس 11 ديسمبر الجاري، بحضور شخصيات عمانية عربية وعالمية، إلى جانب التواجد بمملكة البحرين لمشاركة الجمهور البحريني فى احتفالاته باليوم الوطنى يوم الثلاثاء 16 ديسمبر الجاري فى العاصمة المنامة، وأيضا يحتفل باليوم الوطني القطري.

وكان الجسمى أحيا يوم الثلاثاء حفل دولة الإمارات العربية المتحدة باليوم الوطني الإماراتي الـ43، وسط استقبال حافل تخلله اطلاق الألعاب النارية فى ستاد هزاع بن زايد بمدينة العين، حيث أطلق الجمهور الذى تخطى الأربعة آلاف شخص هتافات الترحيب به.

وعلى أنغام الأغنية الشهيرة “بحر الشوق” وبعزف فرقته الموسيقية بقيادة المايسترو وليد فايد، بدأ الجسمي غناءه، متنقلاً بين أشهر أغنياته المتنوعة التى اختارها من الألوان الموسيقية الإماراتية بأنواعها والخليجية والمصرية واللبنانية والمغاربية، وسط تفاعل جماهيري لم يتوقف على مدار السهرة الغنائية التى امتدت إلى قرابة الساعتين من الزمن، خاتماً الحفل بأغنية “بشرة خير”، ناقلاً الجمهور إلى حالة مختلفة خاصة بالأغنية التى وصل عدد الاستماع والمشاهدة لها على موقع “اليوتيوب” لقرابة التسعين مليون، ليختتم بعدها الحفل الجماهيري الكبير، الذى شاركت به الفنانة بلقيس أحمد فتحي.

وبهذه المناسبة قال الفنان الإماراتي لـ”إرم”، إن انجازات الدولة شملت جميع الجوانب عند قيام الاتحاد وبما فيها الأغنية الإماراتية التي بدأت كأغنية شعبية،حيث تمتع الإمارات بفنون عديدة متنوعة،و ألوان موسيقية وقصائد بعدة أنواع وأشكال ولاشك بأن الدور الكبير في هذه النهضة يعود إلى مؤسس الاتحاد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نيهان، وأن الأغنية الإماراتية أصبحت الآن بمصاف الأغاني العربية متوجهة للعالمية.

و أضاف: “نحن فخورين بانجازات الدولة على جميع الأصعدة”.

ووجه كلمة للشعب الاماراتي والعربي بمناسبة عيد الاتحاد 43.