فك لغز المسخ البحري الروسي

فك لغز المسخ البحري الروسي

نجح مجموعة من العلماء الروس في فك لغز الهيكل العظمي للمسخ البحري الروسي، الذي عثر عليه في عام 2006 على أحد الشواطئ الروسية، بعد 8 سنوات من البحث والدراسة.

وجرفت الأمواج هيكلاً عظميًا إلى أحد الشواطئ الروسية في العام 2006، مما أصاب الناس بحالة من الهلع، وأصبحوا على قناعة بأن ثمة وحش أكبر يعيش داخل المحيط.

وأثبتت الاختبارات الأولية للهيكل العظمي أنه ليس سمكة أو تمساحاً، وأكد العلماء بأن تلك العظام ترجع إلى مخلوق من عصر ما قبل التاريخ.

وفي أعقاب 8 سنوات من البحث، قرّر العلماء أن الحديث يدور حول مخلوق بحري ضخم، وهو الحوت الأبيض القديم، والذي حدثت العديد من التغييرات البيولوجية على شكله بمرور السنين.

وكانت الأبحاث الأولية أشارت أن العظام والأسنان لا تدل على أنه سمكة، لاسيما وأن طول الهيكل العظمي لذلك المخلوق يبلغ 20 قدمًا، كما أنه كان لديه جلد بشعر أو فراء.

وتم العثور على بقايا الهيكل العظمي في شاطىء ساخالين بأحد الجزر في شرق روسيا، واتضح الآن أنه الشكل القديم للحوت الأبيض النادر، وفقاً لما ذكرته صحيفة “ميرور” البريطانية.