سياسيون يهاجمون صباحي بسبب تصريحاته الأخيرة

سياسيون يهاجمون صباحي بسبب تصريحاته الأخيرة

المصدر: القاهرة- من محمد عبد المنعم

شن سياسيون مصريون هجوما حادا على المرشح الرئاسي السابق، حمدين صباحي، بسبب تصريحاته الأخيرة، التي دعا فيها إلى التظاهر ضد أحكام البراءة الصادرة بحق الرئيس الأسبق، حسني مبارك.

وطالب هؤلاء السياسيين، صباحي، بالتراجع عن تصريحاته، معتبرين إياها بمثابة ”دعوة صريحة للعنف ضد الدولة“.

وقالوا: ”نرفض أي محاولات يسعى البعض من خلالها للمتاجرة بدماء الشهداء أو تفصيل القضاء المصري على مقاس الأهواء والرغبات الشخصية“، محملين صباحي ”مسؤولية الدماء التي ستسيل نتيجة مظاهرات لا معنى لها سوى إهانة الدولة والقضاء“.

وقال القيادي في حركة تمرد، محمد نبوي، في تصريحات خاصة لشبكة ”إرم“ الإخبارية إن ”حمدين صباحي يحرض على العنف بعد هجومه على القضاء وتحريضه على التظاهر ضد أحكامه“.

وأضاف نبوي أن ”دولة تفصيل القوانين وفق المزاج والأهواء، انتهت، ولا رجعة لها“، معتبرا أن صباحي ”وقع في فخ الخطيئة، وعليه أن يتوب ويكفر عن خطيئته التي تطاول من خلالها على قضاء مصر“.

من جهته، رأى النائب الأول لرئيس حزب الحركة الوطنية المصرية، المستشار يحيى قدري، أن تصريحات صباحي ”تهدف إلى إثارة مشاعر الشباب المصري في لحظة حرجة تمر بها البلاد“، مشيرا إلى أن براءة مبارك ”صدرت عن أحكام جنائية وليست سياسية“.

وقال قدري في حديثه لـ“إرم“ إن ”الدولة معنية بحقوق الشهداء، وأوصت بذلك لرئاسة الوزراء“، لافتا إلى أن الثورة ”ماضية في طريقها الصحيح، ولم تخطئ المسار الديمقراطي“.

ومن جانبه، قال نائب رئيس لجنة ”الخمسين“، الدكتور كمال الهلباوي، إن ”الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد أنه لا يجوز التعقيب على أحكام القضاء، لكنه في الوقت ذاته قرر تشكيل لجنة لمراجعة قانون الإجراءات الجنائية وإجراء تعديل تشريعي عليه، لأن هذا القانون كان سببا رئيسيا في صدور هذه الأحكام وفقا لما أكده رئيس الدائرة القضائية في محاكمة مبارك“.

وأشار الهلباوي لـ“إرم“ إلى أن ”مصر الجديدة تسعى نحو تأسيس دولة ديمقراطية قائمة على العدل والمساواة ومحاربة الفساد، ولا يمكن أن تعود للوراء، وهذا ما أكد عليه الرئيس السيسي، وأي دعوات للتظاهر لن تكون مقبولة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com