الأمم المتحدة تعقب على براءة “مبارك”

الأمم المتحدة تعقب على براءة “مبارك”

نيويورك- قال الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، إنه يدرك مدى حساسية قضية الرئيس المصري الأسبق، حسني مبارك، بالنسبة للمجتمع المصري فضلاً عن احترامه للقضاء “لكن مبدأ المحاسبة مهم”، وهو ما جاء لسان المتحدث باسمه استيفان دوجريك خلال مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، الاثنين.

وقضت محكمة مصرية، السبت، ببراءة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي و6 من مساعديه، من الاتهامات الموجهة إليهم بـ”التحريض على قتل المتظاهرين”، إبان ثورة يناير/ كانون الثاني 2011 .

كما قضت المحكمة بعدم جواز نظر دعوى الاتهامات الموجهة للرئيس الأسبق حسني مبارك بـ”التحريض على قتل المتظاهرين”، وتبرئته من تهمة “الفساد المالي عبر تصدير الغاز لإسرائيل بأسعار زهيدة”، وانقضاء دعوى اتهامه ونجليه علاء وجمال بـ”التربح والحصول على رشوة” لمرور المدة القانونية لنظر الدعوى والمحددة بعشر سنوات.

وتظل هذه الأحكام غير نهائية؛ حيث إنها قابلة للطعن خلال مدة 60 يوما.

وردًا على سؤال بشأن مقتل اثنين من المتظاهرين المصريين، السبت، خلال احتجاجات على الحكم، قال دوجريك: “من المهم أن يتمتع الناس في أي تجمع بالحق في التجمع السلمي والتعبير”.

وقُتل اثنان وأصيب 9 آخرون خلال فض قوات الأمن الاحتجاجات التي خرجت، السبت، قرب ميدان التحرير، بوسط القاهرة احتجاجًا على براءة مبارك ورموز نظامه.