وفاة الشاعر الأمريكي ”مارك ستراند“

وفاة الشاعر الأمريكي ”مارك ستراند“

المصدر: إرم- سامر مختار

توفي الشاعر الأمريكي مارك سترند، عن عمر يناهز الثمانين عاماً، أمس السبت 29 نوفمبر، في بيت ابنته في مدينة بروكلين، حيث قالت ابنته أن سبب الوفاة هو مرض اسمه ( liposarcoma )، وهو سرطان نادر في الخلايا الذهنية.

مارك ستراند شاعر وكاتب مقالات ومترجم أميركي من مواليد كندا عام 1934، تلقى تعليمه في كندا والولايات المتحدة وايطاليا، ثم ألتحق عام 1962 بمشغل كتاب“أيوا“ ليحصل بعدها على درجة الماجستير في الفنون.

و عمل “ ستراند “ في التدريس الجامعي ونشر إحدى عشرة مجموعة شعرية من أهمها “ عاصفة المرء الثلجية “ التي فازت بجائزة البوليتزر للشعر عام 1999. بالإضافة إلى “ النوم بعين مفتوحة واحدة “ 1964 ، “ قصة حياتنا “ 1973، “ الساعة المتأخرة “ 1978، “ مرفأ مظلم “ 1993 ، “ الإنسان والجمل “ 2006.

ومن أهم كتبه التي اعتبرت صعبة التصنيف كتاب ”الأثر“ الذي أوشك أن يحصل في السبعينيات على جائزة بوليتزر لولا أن رئيس لجنة التحكيم اعترض لأنه مكتوب بالنثر.

وصدرت له منذ فترة قصيرة أعماله الكاملة محتوية كتبه من 1968 إلى 2012. ترجم إلى الإنجليزية أشعاراً لرفائيل ألبرتي، وكان أميرا لشعراء الولايات المتحدة ومستشاراً شعرياً لمكتبة الكونجرس ومستشاراً، ورئيسا لأكاديمية الشعراء الأمريكيين، وبقي أستاذ للأدب الإنجليزي والمقارن بجامعة كولومبيا حتى وفاته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com