الكويت تحدد ”سعر تعادل“ منخفض للنفط في ميزانيتها

الكويت تحدد ”سعر تعادل“ منخفض للنفط في ميزانيتها

المصدر: إرم- قحطان العبوش

الكويت- تدرس الحكومة الكويتية حالياً تحديد سعر تعادل جديد لبرميل النفط في ميزانيتها المقبلة، لتجنب عجز مالي متوقع مع انخفاض أسعار النفط إلى مادون سعر التعادل في الميزانية الحالية.

ويبلغ سعر برميل النفط في الميزانية الحالية 75 دولاراً، وهو ما أتاح للبلد الخليجي تحقيق فوائض مالية كبيرة خلال السنوات الماضية التي تجاوز فيها سعر البرميل الـ 100 دولار، قبل أن تتهاوى الأسعار خلال الأشهر الأخيرة إلى مادون الـ 70 دولاراً.

ومن المتوقع أن تنتهي وزارتا المالية والنفط إلى تحديد سعر جديد يقل عن 70 دولاراً، مع احتمال أن يقل السعر أكثر من ذلك بكثير ليصل إلى مادون الـ 60 دولاراً مع توقعات باستمرار تراجع أسعار النفط الذي يشكل المورد الرئيسي للكويت.

ونقلت صحيفة ”النهار“ الكويتية اليوم الأحد، عن وكيل وزارة المالية، خليفة حمادة، قوله بأن المشاورات بين وزارة النفط والمالية متواصلة بغية الوصول إلى السعر المناسب، خاصةً مع استمرار تراجع سعر النفط.

وأوضح حمادة أن السعر الجديد المفترض يجب أن يقل عن 75 دولاراً وذلك وفقاًَ للمعطيات المتوافرة حول أسعار النفط، إلا أن الأمر مازال قيد الدرس والمتابعة.

وتوقع حمادة أن يتم الاتفاق بين الوزارتين على السعر الجديد في غضون الأيام القليلة المقبلة من أجل البدء بإعداد الميزانية المقبلة والتي تبدأ عادة مع بداية شهر نيسان/أبريل من كل عام.

وسيتسبب اعتماد سعر تعادل منخفض في تقلص كبير بميزانية الكويت، وهو ما يتفق مع توجه حكومي نحو تطبيق خطة تقشف مقبلة لتجنيب البلاد عجزاً مالياً قد يجبرها على الاستعانة باحتياطاتها المالية الضخمة التي تراكمت في السنوات الماضية مدعومةً بأسعار النفط العالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com