عالم أزهري يجيز للمصريين عدم صلاة الجمعة

أجاز أحد علماء الأزهر الشريف، الشيخ خالد الجندي، عدم نزول المواطنين لصلاة الجمعة، إذا ما خافوا على حياتهم من التظاهرات التي ينوي تنظيمها أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، تحت مسمى “الثورة الإسلامية”.

وقال “الجندي” في تصريحات تليفزيونية، الخميس: “اللي خايف على نفسه من المظاهرات مينزلش يصلي الجمعة ويصلي في البيت”، موضحًا أن: “صلاة الخائف لا تقبل.. ويجب المحافظة على سلامة أرواحنا التي هي أغلى عند الله من الكعبة ومن كتابه الكريم”.

وأشار العالم الأزهري إلى أن: “المظاهرات التي تمت الدعوة إليها بحمل المصاحف تهدف للفتنة بين أبناء الوطن ورجال الشرطة والجيش”.

وأكد “الجندي” أن كل من يعرض المصحف الشريف للإهانة فهو كافر، موضحًا أنه “لا يكفر أي أحد ، لكنه يحكم على موقف وليس أشخاصا”.