الأزهر: الأوروبيون يخلطون بين الإسلام وبين من يقتلون باسمه

الأزهر: الأوروبيون يخلطون بين الإسلام وبين من يقتلون باسمه

المصدر: القاهرة – من شوقي عصام

أكد شيخ الأزهر، د.أحمد الطيب، على أنّ الأزهر يقوم بجهود حثيثة لمواجهة التطرف والغلو، وهو بصدد عقد مؤتمر عالمي لمواجهة الأفكار المتطرفة والإرهابية في مطلع شهر ديسمبر/كانون الأول المقبل، وقال خلال استقباله، نائب رئيس وزراء المجر، شولت سيمجن، “إننا نعاني من خلط الأوروبيين بين الإسلام وبين قلة أخطأت الطريق واستعملت العنف والقتل باسم الدين، والدين منها براء، متمنيا أن يسود السلم والسلام جميع دول العالم”.

وأعرب نائب رئيس وزراء المجر عن تقدير حكومته للدور المهم الذي يقوم به الأزهر الشريف في نشر قيم التسامح والتراحم والعدل، مؤكدًا في بيان، أنه لا يجوز التسوية بين متطرفي الأديان من جهة، والأديان من جهه أخرى، وقال إنّ التصدي للإرهاب لا يعني دولة بعينها بل لابدّ من تعاون جميع دول العالم للقضاء عليه.

وأوضح “شولت” أنّ حكومته تسعى لتعزيز أواصر الروابط والصلات بين الأزهر والمجر في مجال التعليم والثقافة ومواجهة الأفكار المتطرفة والمتشددة في ظل تطور العلاقات المصرية المجرية ونموها، مضيفًا أن الأزهر الشريف هو الموجه لتعاليم الدين الإسلامي في كل أنحاء العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع