داعش” تُجنِّد مصريين لتأسيس إمارة بالوادي الجديد”

داعش” تُجنِّد مصريين لتأسيس إمارة بالوادي الجديد”

كشفت منظمة العدل والتنمية لحقوق الإنسان بمصر، عن خطوات لتنظيم داعش وبعض التنظيمات الجهادية بأفريقيا وأنصار الشريعة بليبيا، قالت نها تهدف لدخول مصر وتأسيس إمارات للتنظيم في المحافظات الحدودية وصعيد مصر.

وحذَّرت المنظمة، التي تهتم بحقوق الإنسان ودراسات الحالة السياسية والاستراتيجية، من توطين تنظيم القاعدة بأفريقيا وتنظيم «داعش» داخل أراضي السودان للسيطرة على الحكم بالسودان وغزو الأراضي المصرية والسيطرة على المحافظات الحدودية بين مصر والسودان، تمهيدًا لتأسيس إمارات إسلامية كإمارة النوبة وأسوان والأقصر وأسيوط.

وأكدت المنظمة في رسالة بريدية اليوم الأربعاء وصلت شبكة “إرم” نسخة منها، أن قبائل الصعيد حصلت بالفعل على ترسانات من الأسلحة الليبية المُهرَّبة، رغم أن تلك القبائل تعانى من التهميش السياسي والفقر والامية إضافة إلى قيام تنظيم الدولة الإسلامية وأنصار الشريعة بليبيا والعراق وسوريا بتجنيد المصريين للانضمام إلى صفوفها لتحويلهم إلى مقاتلين محترفين بهدف العودة لمصر لاحقًا.

وكشف الناطق الإعلامي للمنظمة زيدان القنائي، إلى نقل آلاف الجهاديين من دول غرب أفريقيا والصحراء الأفريقية إلى ليبيا للقتال بصفوف الإسلاميين، ما ينذر بتحويل ليبيا إلى ولاية لتنظيم القاعدة ؛ الأمر الذى ينذر بإرسال مقاتلين ليبيين لغزو الأراضي المصرية والحدود الغربية، بحسب قوله.

فضلاً عن عناصر داعش العائدة من العراق وسوريا إلى مصر والتى تتمركز بعدد كبير من المحافظات المصرية وتشن عمليات ضارية ضد قوات الجيش والشرطة فى إطار خطط داعش للسيطرة على الحكم داخل مصر والاستيلاء على المنشآت العسكرية.