دراسة: 80 % من نساء مصر يبلغن عن التحرش اللفظي

دراسة:  80 % من نساء مصر يبلغن عن التحرش اللفظي

المصدر: القاهرة – نوراشلبي

أظهرت دراسة لمركز البحوث الاجتماعية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، أن 80% على الأقل من النساء قد أبلغن عن حوادث تحرش لفظي، والتي تتضمن الغمز، والصفير، والتلفظ بتعليقات غير لائقة، داخل وخارج المناطق التي يقطنَ بها، وذلك خلال دراسة أجراها المركز، والتي شملت إجراء مقابلات مع ذكور وإناث متزوجين وغير متزوجين في أكثر من 3000 منزل، بثلاث مناطق حضرية في مصر، وهي ”الهجانة، ومنشية ناصر، وإمبابة“.

ووفقًا لنتائج الدراسة، قام مركز البحوث الاجتماعية، بالتنسيق مع مبادرة الأمم المتحدة لبناء مدن آمنة للنساء، بدعوة قاطنات هذه المناطق للمشاركة في أنشطة تدريبية لزيادة وعيهن ببعض القضايا الاجتماعية المهمة، ومن المقرر إجراء مسح آخر في يناير 2015 لمتابعة وتقييم التقدم الذي ستحققه هذه المبادرة.

أظهرت الدراسة أيضًا أن الذكور والإناث يرجعون الأسباب الرئيسية لوجود ظاهرة التحرش للبطالة، وقلة الوعي الديني، والانحدار الأخلاقي، يلي ذلك هيئة النساء والملابس التي يرتدينها، بالإضافة إلى طريقة سيرهن بالشارع، بالإضافة إلى ذلك، فقد رأى آخرون، وخاصة الرجال، أن التحرش قد يعود إلى مشاهدة محتوى القنوات الفضائية، وغياب الشرطة المنوطة بالتعامل مع هذه الحوادث، والصعوبات التي يواجهها الشباب الراغب في الزواج.

واتفق الرجال والنساء في الدراسة على ضرورة أن يتزايد تواجد الشرطة، وزيادة الوعي الديني، والتأكيد على أهمية الأخلاقيات وآداب السلوك، وارتداء النساء للملابس المحتشمة، ومراعاة طريقة سيرهن وحديثهن بالشارع من أفضل الطرق لمنع التعرض لحوادث التحرش، بينما رأى البعض الآخر أن اللجان الشعبية قد تكون من الوسائل الفعالة لمنع هذه الحوادث أيضًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com