طفل هندي يولد برأسين

طفل هندي يولد برأسين

أوردت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية حالة نادرة الحدوث حيرت الخبراء والأطباء في الهند، لطفل ولد برأسين وجسد واحد.

وقالت الصحيفة إن والدي الطفل ينتظران معجزة، نظراً للحالة الدقيقة والخطيرة والنادرة التي ولد بها هذا التوأم الملتصق غير المكتمل.

ويقول الدكتور راميش بوهرا، الذي أجرى عملية الولادة للوالدة: “خلال 40 عاماً من العمل في الطب، لم أشهد حالة مماثلة من قبل”، مشيراً إلى خطورة حالة هذا التوأم الملتصق الذي لن يعيش سوى لأيام معدودة.

وأشارت الصحيفة إلى أن والدي الطفلين يصليان من أجل حدوث معجزة لإبقاء التوأمين على قيد الحياة ونجاح عملية الفصل بينهما.

وتقول والدة التوأم -21 عاما-: “أنا وزوجي نعمل مزارعين، وليس لدينا الكثير من المال، ولكنني بعت كل شيء بما في ذلك مجوهراتي، من أجل دفع فواتير المستشفى. لقد فعلت كل ما بوسعى لإنقاذ أبنائي”.

فيما أشار الدكتور بوهرا إلى صعوبة نجاح مثل تلك العملية قائلاً: “الطبيعي هو فصل التوأم الملتصق عندما يبلغان الشهر الرابع، وتلك العملية تتضمن الكثير من التفاصيل الدقيقة، ولكن في هذه الحالة التوأم يمتلك جسماً واحداً، ومن المستحيل الفصل بينهما”، مؤكدا أن فرصة بقائهما أحياء ضعيفة جداً.