مصدر مصري يعلّق على فتح إيطاليا تحقيقًا مع 5 مسؤولين بشأن مقتل ريجيني – إرم نيوز‬‎

مصدر مصري يعلّق على فتح إيطاليا تحقيقًا مع 5 مسؤولين بشأن مقتل ريجيني

مصدر مصري يعلّق على فتح إيطاليا تحقيقًا مع 5 مسؤولين بشأن مقتل ريجيني

المصدر: روميساء البنا - إرم نيوز

علّق مصدر مصري مطلع على ما نشرته وكالة الأنباء الإيطالية صباح اليوم الثلاثاء، بشأن فتح تحقيق بحق 5 مسؤولين أمنيين في قضية مقتل الطالب الإيطالي، جوليو ريجيني، الذي عُثر على جثته في القاهرة، في فبراير/ شباط 2016.

ونفى المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، لـ“إرم نيوز“، تغيير مصر لموقفها الرافض لإدراج أي مسؤولين أمنيين مصريين ضمن قائمة المتهمين في مقتل الطالب الإيطالي، أو تسليم أي أشخاص لإيطاليا للتحقيق معهم.

وأعرب عن عدم تفهمه لما ذكرته وكالة الأنباء الإيطالية ”أنسا“ بوضع 5 مسؤولين مصريين ”تحت التحقيق“، مشيرًا إلى أن مصر لم ولن توافق على أي إجراء إيطالي لا يستند لأدلة مباشرة وبراهين تؤكد الاشتباه بضلوع الخمسة المطلوبين في الحادثة.

وأشار المصدر إلى أن التحقيقات التي تجريها إيطاليا، وفقًا لما ذكرته ”أنسا“، لن تجدي؛ لأنها تحقيقات أحادية الجانب، ولا تشارك فيها السلطات المصرية المخول لها اتخاذ إجراءات من جانبها.

ومن الناحية القانونية أكد المصدر أن الأشخاص الذين حددت إيطاليا هويتهم غير متهمين أمام القانون، وغير مسموح بتوقيفهم، حال انتقالهم من مصر إلى أي دولة أخرى.

وتابع أن مصر لن تتخلى عن المسار القضائي المتفق عليه منذ البداية بتحقيق مشترك، ولجنة مشتركة يتابعها النائب المصري والإيطالي على حدٍ سواء.

من جانبه أكد عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان المصري، ووزير الخارجية الأسبق، السفير محمد العرابي، أن العلاقات البرلمانية بين الجانبين منقطعة حاليًا إثر التصعيد الإيطالي ضد مصر، لافتًا إلى أنه ليس مطلوبًا من البرلمان اتخاذ أي إجراءات في ضوء المسلك القضائي الذي تسير عليه مصر.

وأضاف العرابي، خلال تصریحات لـ“إرم نیوز“، أن إيطاليا تتجه للتصعيد بفعل ضغوط داخلية تمثلها أحزاب تسعى لتحقيق مصالحها من خلال إثارة قضية ريجيني.

وأعلنت وكالة الأنباء الإيطالية اليوم الثلاثاء، فتح تحقيق بحق 5 مسؤولين أمنيين مصريين في قضية الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، الذي عُثر على جثته مقتولًا في القاهرة، في فبراير 2016، وفق مصدر رسمي.

وقالت ”أنسا“، إن مدَّعين في روما (لم تسمهم)، وضعوا 5 مسؤولين مصريين تحت التحقيق فيما يتعلق بوفاة الباحث الإيطالي ريجيني.

وبحسب المصدر ذاته، فإن المسؤولين المصريين أعضاء في إدارة خدمات سرية ووحدة للتحقيق في الشرطة المصرية بالقاهرة.

وأعلنت القاهرة أنها أبلغت روما خلال اجتماعات سابقة، رفضها إدراج شرطيين مصريين كمشتبه بهم بقضية ريجيني.

وكانت العلاقات بين القاهرة وروما، توترت بشكلٍ حادٍ؛ عقب مقتل ريجيني (26 عامًا)، والعثور على جثته في مصر، في شباط/ فبراير2016، وعليها آثار تعذيب.

وعلى إثر ذلك، استدعت روما سفيرها لدى القاهرة، ثم أرسلت سفيرًا جديدًا، بعد 17 شهرًا من سحب سفيرها السابق.

وأوفدت القاهرة مسؤولين إلى روما، بينهم النائب العام، في أيلول/ سبتمبر 2016 لمتابعة التحقيقات في القضية، إضافة إلى إرسال نواب إلى البرلمان الأوروبي؛ بهدف توضيح الحقائق حول أزمة ريجيني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com