باسم سمرة: "بين السرايات" يناقش أزمات الحارة المصرية

باسم سمرة: "بين السرايات" يناقش أزم...

الفنان يجسّد خلال الأحداث دور شاب عاطل عن العمل يعيش في منطقة شعبية، ويقرر اللجوء إلى بيع المخدرات والبلطجة من أجل الهرب من الفقر.

المصدر: من وكالة الصحافة العربية

يستعد الممثل باسم سمرة لتصوير مشاهده ضمن أحداث مسلسل ”بين السرايات“، تأليف أحمد عبدالله وإخراج سامح عبد العزيز، والذي يدور في إطار شعبي حول منطقة بين السرايات، ويحاول صنَّاع العمل إلقاء الضوء على الحارة المصرية، ومن المقرر عرض المسلسل خلال ماراثون رمضان المقبل.

ويجسّد خلال الأحداث دور شاب عاطل عن العمل يعيش في منطقة شعبية، ويقرر اللجوء إلى بيع المخدرات والبلطجة من أجل الهرب من الفقر، لكن تحدث مفاجأة تغيّر حياته رأساً على عقب، وتتوالى الأحداث بشكل درامي مشوّق.

وأكد سمرة أن موافقته على العمل تعود إلى رغبته في تقديم عمل درامي يتناول الواقع المجتمعي، ويلقي الضوء على مشاكل وأزمات المصريين وتحديداً قاطني المناطق العشوائية، وقال: إنه يراهن على المسلسل في الظهور بشكل مختلف عن جميع أعماله السابقة.

وأكد أنه استعد للشخصية بشكل جيد بالتنسيق مع مؤلف ومخرج العمل، حيث وضع يديه على كافة تفاصيل الدور، وأكد أنه يحاول الظهور بشكل مختلف حتى لا يقارن الجمهور بين أدواره التي لعب فيها شخصية الشاب الشعبي.

ونفى ما تردد أن العمل بمثابة جزء ثانٍ من مسلسل ”الحارة“، الذي قدّمه منذ سنوات، وقال: إن العملين مختلفان تماماً في الفكرة والطرح والمعالجة الدرامية، وأشار إلى أن الجمهور سوف يلاحظ الفرق بين العملين فور طرحه على الفضائيات، وأكد أنه يختار أعماله بعيداً عن التكرار أو التقليد.

وأشار سمرة إلى أن ملامح الحارة المصرية متشابهة في معالمها وفي طريقة معيشة قاطنيها، لكن الاختلاف هو في كيفية ابتكار أحداث وشخصيات جديدة، وإلقاء الضوء على مقومات الحارة الشعبية، من أجل إبراز أهمية العمل واختلافه عن الأعمال الأخرى.

وعن السينما، أكد أنه لم يجد سيناريو مناسب يعود من خلاله إلى شاشة السينما، بعد نجاح آخر أعماله بعنوان ”وش سجون“، والذي عُرض خلال موسم عيد الأضحى الماضي، وأكد أنه مشغول بتحضيرات مسلسل ”بين السرايات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com