بيع آثار مملوكية بالملايين خارج مصر – إرم نيوز‬‎

بيع آثار مملوكية بالملايين خارج مصر

بيع آثار مملوكية بالملايين خارج مصر

المصدر: القاهرة- من محمود كامل

أكدت حملة ”أنقذوا القاهرة“ الناشطة في مجال الحفاظ على الآثار والتراث، أنه تم رصد عدد من القطع الآثرية، التي ترجع إلى العصر المملوكي، أثناء بيعها خارج مصر.

وأكد أحد أعضاء الحملة لـ“إرم““، أن الثلاث ”مشكاوات“ التي تم رصدها شبيهة، بـ“مشكاوات“ موجودة في مخازن متحف الحضارة المصرية بالفسطاط الذي لم يتم افتتاحه بعد.

وأوضحت الحملة أنه تم رصد القطع الأثرية أثناء عرضها للبيع خارج مصر، حيث تواصل أحد الأشخاص معهم، وأرسل إليهم صور ثلاث قطع، وأكد للحملة أنه تم بيع واحدة منها بمبلغ نصف مليون دولار.

ونوهت الحملة إلى أن القطع الأثرية ذات قيمة عالية، ويقدر ثمنها بملايين والدولارات ويحتوي متحف الفن الإسلامي على حوالى 78 مشكاة آثرية، حسب كتالوجات المتحف التي تم إعدادها في الثلاثينات من القرن الماضي، منها 40 في حالة جيدة والباقي به كسور، وربما فقد عدد منهم بعد تأثر المتحف بالانفجار الذي وقع في مديرية أمن القاهرة المجاورة العام الجاري.

وأكد مسئولي متحف الفن الإسلامي لحملة ”أنقذوا القاهرة“، أن مشكاواتان تعودان للسلطان ”حسن“ والسلطان ”برقوق“، تم إيداعهم بمتحف الحضارة في عام 2007، مشيرين إلى أنهما تتشابهان مع المشكاوات التي تم رصدها.

بينما أوضح مسئولي متحف الحضارة أن لديهم 5 مشكاوات، واحده منهم تعود ”للسلحدار“، وجاءت من أحد مخازن الدلتا.

وشددت الحملة أن الخمس مشكاوات التي تم وضعها في متحف الحضارة، قيمة جدا، ولابد أن يطمئن المصريين، على سلامة المكان الذي يتم تخزينهم فيه.

وأشارت حملة ”انقذوا القاهرة“، إلى أن وزارة الآثار قررت تشكيل لجنة لفحص هذه القطع والتأكد من أثريتها، وأنهم لم يتعرضوا للسرقة أو إستبدالهم بقطع غير أثرية، بينما شددت على ضرورة أن يكون أعضاء اللجنة غير تابعين لوزارة الآثار، والإعلان عن النتائج التي توصلت إليها اللجنة في مؤتمر صحافي تعرض فيه القطع أمام العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com