محطات من حياة الراحلة معالي زايد – إرم نيوز‬‎

محطات من حياة الراحلة معالي زايد

محطات من حياة الراحلة معالي زايد

القاهرة- توفيت النجمة المصرية معالي زايد، عصر الاثنين، داخل مستشفى المعادي العسكري، عن عمر يناهز 61 عاما، بعد صراع مع مرض السرطان.

وتميزت معالي زايد بأداء الأدوار الصعبة حيث تنوعت أدوارها مما جعل لها بصمات عديدة في السينما المصرية منذ بداية الثمانينات.

ولدت ”معالي عبد الله المنياوي“ في 13 مايو عام 1953م في القاهرة، وهي تنتمي لعائله فنية فوالدتها الفنانة ”آمال زايد“، وخالتها الفنانة ”جمالات زايد“، تخرجت من كلية الفنون الجميلة عام 1975م، كما حصلت على بكالوريوس من المعهد العالي للسينما، على الرغم من زواجها مرتين إلا أنه ليس لديها سوى طفل واحد تقوم بكفالته.

تربت معالي على حب الفن وعايشته منذ طفولتها في جو فني مليء بالإبداع والبهجة، فنشأت تهوى التمثيل والوقوف أمام الكاميرات حتى اكتشفها المخرج الراحل ”نور الدمرداش“ الذي قدمها لأول مرة على شاشة التلفزيون عام 1976م من خلال مسلسل ”الليلة الموعودة”.

كما اقتحمت عالم السينما وقدمت العديد من الأدوار المتميزة التي أثبتت من خلالها امتلاكها لموهبة فنية حقيقة ولمقومات الفنانة التي تجيد تشخيص الأدوار الصعبة والمعقدة، في عام 1987م حصلت على جائزة أحسن ممثله عن دورها في فيلم ”السادة الرجال“من جمعية الفيلم.

بلغ الرصيد الفني للفنانة المصرية حوالي 80 فيلماً سينمائياً، و60 مسلسلاً تلفزيونياً، بالإضافة إلى 6 مسرحيات، ومن أبرز أفلامها: ”الشقة من حق الزوجة“مع الفنان ”محمود عبد العزيز”، و ”سيداتي آنساتي”، و”السادة الرجال“و”الصرخة“و”السكاكيني”.

بينما من أبرز أعمالها الدرامية: ”دموع في عيون وقحة”، و”رجل فوق الأمواج”، و”الثلاثية”، و”شفيقة ومتولي”، و”الحاوي”، و”حضرة المتهم أبي”، و”امرأة من الصعيد الجواني”، و”ابن الأرندلي“و”الوتر المشدود“و”الدم والنار”.

إلى جانب الفن التمثيلي يُعد فن رسم ”البورتريه“أحد أبرز هوايات الفنانة المصرية حيث افتتحت عدة معارض للفن التشكيلي، كان أولها بعنوان ”الوجه الأخر“والذي استعرضت من خلاله مجموعة من أعمالها الفنية.

نالت الفنانة ”معالي زايد“خلال مشوارها الفني على العديد من الجوائز والت كريمات حيث حصلت على جائزة أحسن ممثلة في مهرجان القاهرة الحادي عشر للإذاعة والتلفزيون عن دور آمنة في مسلسل ”الدم والنار“عام 2005م، كما حصلت على جائزة الإبداع في مسابقات الإذاعة عام 2007م، وجائزة أحسن ممثلة عام 1983م عن مسلسل دموع ”في عيون وقحة”، بالإضافة إلى تكريمها في مهرجان المركز الكاثوليكي للسينما المصرية عام 2007م.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com