افتتاح منفذ بري بين مصر والسودان – إرم نيوز‬‎

افتتاح منفذ بري بين مصر والسودان

افتتاح منفذ بري بين مصر والسودان

المصدر: القاهرة – رضا داود

قال رئيس قطاعي الاتفاقات التجارية والتجارة الخارجية بوزارة الصناعة والتجارة المصرية سعد عبد الله، إنه يجرى حالياً استكمال تجهيز ميناء أرقين البري الذي يربط مصر بالسوادن، تمهيداً لافتتاحه خلال النصف الثاني من العام المقبل، حيث تم الانتهاء من 70% من إجمالى حجم الإنشاءات، ليكون الميناء الثاني الذي يربط بين البلدين برياً بعد افتتاح منفذ قسطل نهاية شهر أغسطس الماضي.

جاء ذلك خلال الاجتماع الأول للجنة تنفيذ مشروع تطوير أداء ممرات النقل والتجارة، والذي عقد بمدينة ابو سمبل في أسوان خلال اليومين الماضيين، وذلك تحت مظلة مبادرة المساعدة من أجل التجارة للدول العربية حيث تم مناقشة مقترح النموذج التجريبي لتطوير إدارة المعابر والإطار الزمني لتنفيذه، بحضور كافة أعضاء اللجنة.

وأكد أن جدول أعمال الاجتماع تضمن زيارة ميدانية لأعضاء اللجنة إلى ميناء قسطل البري، للتعرف على الموقف التشغيلي ومراحل سير العمل بالميناء، والإجراءات المتعلقة بحركة الركاب والبضائع والاحتياجات الفعلية للميناء، لافتاً إلى أن اللجنة طالبت بضرورة توفير عدد من الخدمات، لضمان تحقيق الاستفادة المتوقعة من افتتاح هذا المنفذ.

ومن جانبه أكد كوانج لي – كبير الاستشاريين الفنيين لمبادرة المساعدة من أجل التجارة للدول العربية، أنه من المتوقع أن يحقق النموذج التجريبي لمنفذ قسطل نتائج إيجابية في تحسين أداء الخدمات والعمليات، وذلك من خلال وضع إجراءات جديدة للإدارة بما يسهم في تحسين سير العمل، حيال الإفراج عن الشحنات من حيث تقليص الوقت والتكلفة لعمليات الإفراج عنها.

كما أشار ممثلي الهيئة العامة للموانئ البرية والجافة، إلى ضرورة توافر شبكات الاتصالات وتبادل المعلومات بالمنطقة، لتسهيل عملية اتصال العاملين بالمنفذ، وكذا سهولة وسرعة تبادل المعلومات بين الجهات العاملة بالميناء، وكذلك أهمية توفير خط ربط معلوماتي بين الجانبين المصري والسوداني والربط بشبكة كهرباء السودان.

وأوضح سعيد عبد الله أن اللجنة توصلت إلى عدد من القرارات، من أهمها موافقة اللجنة على النموذج التجريبي المقترح لتطوير إدارة المعابر، لبدء العمل على تنفيذه يناير 2015.

هذا بالاضافة إلى أهمية توفير البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، في عملية تبادل المعلومات وتوفير خط الربط الخاص بقاعدة بيانات مصلحة الجوازات، فضلاً عن أهمية توفير مصدر دائم للطاقة الكهربائية لمينائي قسطل وأرقين، من خلال الربط بشبكة كهرباء جمهورية السودان، والمساهمة في توفير الدعم اللازم في حدود إمكانيات المبادرة للإنتهاء من ميناء أرقين البري، بما يحقق الغرض من إنشائه ويتناسب مع أهداف المبادرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com