مصر وروسيا تبحثان تطورات الأوضاع بالمنطقة

مصر وروسيا تبحثان تطورات الأوضاع بالمنطقة

المصدر: القاهرة- من شوقي عصام

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري، مع المبعوث الخاص لوزير الخارجية الروسي سيرجي فيرشينين، الملفات الشائكة في المنطقة العربية المتمثلة في ليبيا وسوريا وفلسطين.

وعبر المسؤول الروسي خلال اللقاء الذي عقد الخميس في القاهرة، عن دعم بلاده لدور دول جوار ليبيا للمساعدة في استعادة الأمن والاستقرار في البلاد.

واستعرض اللقاء أيضا مسار الأزمة السورية وسبل تحقيق الحل السياسي بما يحقن دماء السوريين ويضمن مواجهة التنظيمات الإرهابية ويحقق تطلعات الشعب السوري.

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية، السفير بدر عبد العاطي، إن اللقاء ”تناول تطورات العلاقات الثنائية بين مصر وروسيا الاتحادية، وأهمية العمل على مزيد من تطويرها في مختلف المجالات، والاتفاق على تفعيل الاتفاقيات الموقعة بين البلدين في هذا الشأن“.

وأضاف عبد العاطي في تصريحات صحفية أن الوزير شكري ”أكد خلال اللقاء على اهتمام مصر بتطوير العلاقات مع روسيا وتعميق التنسيق القائم بينهما في المحافل متعددة الأطراف حول القضايا الإقليمية والدولية التي تهم البلدين“.

وتابع أنه ”جرى عرض التطورات السياسية والاقتصادية والاجتماعية الإيجابية الأخيرة في مصر، وعدم تأثرها بأعمال العنف والإرهاب التي يتم التصدي لها بكل حزم وقوة في إطار القانون، حيث أكد المسؤول الروسي دعم بلاده الكامل لهذه التطورات“.

وأشار إلى أن اللقاء تناول بشكل مفصل تطورات القضية الفلسطينية والجهود المبذولة لاستئناف مفاوضات الحل النهائي على أساس المرجعيات المتفق عليها دوليا، واستناداً إلى حل الدولتين، فضلاً عن مناقشة الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في غزة وأهمية رفع الحصار عن القطاع.

وأكد شكري على الخطورة البالغة لاستمرار الأوضاع الراهنة في المسجد الأقصى والقدس الشرقية المحتلة، نتيجة الممارسات والانتهاكات الإسرائيلية الحالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com