خلع الإعلامية نوران سلام للحجاب يثير ضجة على ”تويتر“

خلع الإعلامية نوران سلام للحجاب يثير ضجة على ”تويتر“

أثار قرار الإعلامية نوران سلام بخلع الحجاب، ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ربط البعض قرارها بعملها الحالي في قناة الحياة بعد أن كانت تعمل في قناة الجزيرة، في حين اعتبر البعض أن قرارها هو حرية شخصية ولا يجوز التدخل فيه.

كما وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للإعلامية، يظهر الفرق قبل وبعد خلعها للحجاب.

ما دفع إدارة القناة بتوضيح الأمر، وتأكيدها على أن قرار سلام هو قرار شخصي، ولم تتدخل فيه القناة، وما يثار حول الموضوع لا يهدف إلا لإثارة الضجة هدفها تشويه القناة.

وأكد رئيس تحرير برنامج ”الحياة الآن“ المذاع عبر قناة ”الحياة“، أحمد الخطيب، أن التلفزيون لم يتخذ موقفا من مقدمة البرنامج ولم يطالبها بتغيير هيئتها وخلع الحجاب، مشيراً إلى أنه قرار شخصي من الإعلامية.

يذكر أن الإعلامية نورهان سلام ظهرت بإطلالتها الأولى على ”الحياة“ ، وهي محجبة، وذلك بالتزامن مع تغطية الاستفتاء على الدستور وظلت تعمل لمدة ستة أشهر فى القناة وهى ”محجبة“ و“لم تتدخل إدارة القناة فى مسألة ارتدائها الحجاب من عدمه إيمانا منها بأن هذه حرية شخصية ليس لها علاقة بها وأن الكفاءة والمهنية هى المعيار الأهم“، بحسب ما ذكرت إدارة القناة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com