فرش وغطا يفوز بجائزة بمهرجان الفيلم عبر الصحراء بالمغرب

فرش وغطا يفوز بجائزة بمهرجان الفيلم عبر الصحراء بالمغرب

القاهرة – يستمر فرش وغطا في جولاته السينمائية الناجحة حول العالم، حيث فاز فيلم المخرج أحمد عبد الله السيد بـجائزة لجنة التحكيم الخاصة بعد المشاركة في الدورة الـ 11 من المهرجان الدولي للفيلم عبر الصحراء، بمدينة زاكورة المغربية.

وترأس لجنة تحكيم المهرجان المخرج الفلسطيني الكبير ميشيل خليفي، وبعضوية المخرجين علياء خاشوق وعامر علوان وكاتبة السيناريو والمنتجة الفرنسية إيزابيل ماتيك.

فيلم فرش وغطا من تأليف وإخراج أحمد عبد الله السيد ومن بطولة آسر ياسين، ويحمل الفيلم تجربة جديدة على السينما المصرية باعتماده على أدنى حد من الحوار بين شخصياته مع التركيز على الحكي من خلال الصورة، في إطار يعتمد على الشكلين الوثائقي والروائي، وتدور أحداثه حول هروب أحد المسجونين خلال الأيام التي تلت 28 يناير/ كانون الثاني 2011، وما تلاها من فتح للسجون وانهيار للأمن، حيث يقوم ياسين بدور هذا السجين الذي ينتقل بين عدد من أحياء القاهرة التي تعاني من التهميش.

وكان مهرجان ”تورنتو“ السينمائي الدولي قد استضاف العرض العالمي الأول للفيلم في سبتمبر/ أيلول 2013، وقد شارك في عدد من المهرجانات الدولية وفاز بـجائزة ”أنتيجون“ الذهبية لأفضل فيلم روائي في مهرجان ”مونبلييه“ لأفلام البحر المتوسط بفرنسا، وفاز بـ 5 جوائز في مهرجان جمعية الفيلم السنوي الأربعون للسينما المصرية، وهي: أفضل فيلم، سيناريو وإخراج لأحمد عبد الله السيد، بالإضافة إلى جائزة أفضل صوت لأحمد مصطفى صالح وأفضل أفيش، وفاز أحمد عبد الله السيد بـجائزة أفضل مخرج في الدورة الـ 62 من مهرجان المركز الكاثوليكي للسينما.

كما شارك فرش وغطا في الدورة السابعة من مهرجان أبوظبي السينمائي ضمن مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، بالإضافة إلى مهرجان لندن السينمائي التابع لـمعهد السينما البريطاني، حيث كان الفيلم العربي الوحيد الذي شارك بالمسابقة الرسمية لذلك العام، وانطلق الفيلم أيضاً في الولايات المتحدة الأميركية، وذلك في ضيافة معهد التحرير لسياسات الشرق الأوسط بواشنطن العاصمة، وتواجد الفيلم أيضاً في قائمة الأفلام المصرية المرشحة لـجائزة الأوسكار لأفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية.

ويشارك في التمثيل بالفيلم عمرو عابد، محمد ممدوح، سيف الأسواني، يارا جبران ولطيفة فهمي، وقد تم تصوير مشاهد الفيلم بالكامل في أماكن حقيقية في منشية ناصر والقاهرة القديمة، وقد ساهمت في الإنتاج شركة مشروع، وهي شركة قام بتأسيسها المخرج أحمد عبد الله السيد بالتعاون مع الممثل آسر ياسين بطل الفيلم، والسينارست والمنتج عمر شامة مؤلف فيلم بعد الموقعة.

وكان أحمد عبد الله السيد قد بدأ مهنته السينمائية من خلال غرفة المونتاج، حيث شارك في عدة أفلام كان أبرزها فيلم عين شمس، ثم قدم في 2010 أول أفلامه هليوبوليس الذي يدور حول مجموعة قصص تحدث في حي مصر الجديدة القاهري، ثم قدم فيلم ميكروفونعن فرق مستقلة تقدم الموسيقى والفنون على هوامش مدينة الإسكندرية، وشارك في التمثيل بالفيلم خالد أبو النجا، هاني عادل ويسرا اللوزي، وقد تم افتتاح عرض ميكروفون في مصر يوم 26 يناير/ كانون الثاني 2011، وهو ثاني أيام الثورة المصرية، وقد تم اختيار الفيلمين للعرض من خلال مهرجان تورنتو السينمائي الدولي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com