المعارضة الموريتانية تدعو النظام لـ“أخذ العبرة“

المعارضة الموريتانية تدعو النظام لـ“أخذ العبرة“

المصدر: نواكشوط -سكينة الطيب

حذرت المعارضة الموريتانية النظام الحاكم من مصير مماثل لما تعرض له النظام في بوركينافاسو، ودعت المعارضة نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز إلى ”استخلاص العبرة“ من الأحداث التي شهدتها بوركينافاسو وانتهت بإزاحة رئيسها بليد كمباوري عن سدة الحكم بعد 27 عاماً.

وقال المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة الذي يضم أحزاب المعارضة أن على النظام الموريتاني الاستفادة ”من خطورة هذه الأحداث، ومن الخسائر والأضرار التي سببتها“، ودعا السلطة الحاكمة في البلاد إلى البحث بصورة جدية عن حل توافقي وسلمي من شأنه أن يخرج البلد من الأزمة السياسية التي يعيشها“.

واعتبر المنتدى أن ما جرى في بوركينافاسو ثورة على الإستبداد وقال إن ما حدث ”قدم برهاناً ساطعاً جديداً على أن الأنظمة الاستبدادية، القائمة على اغتصاب السلطة بالقوة والانقلابات، والتي تصادر إرادة الشعوب وتسخر خيراتها لثلة قليلة من الأقارب والمقربين، لم يعد لها مكان في عالمنا اليوم“.

وأشار أن ”إرادة الشعوب لا بد أن تنتصر في النهاية على الرغم من مكابرة هذه الأنظمة وإصرارها الأعمى على الاستمرار في السلطة“، مؤكداً أن الأحداث التي عرفتها بوركينافاسو تشكل خطوة هامة جديدة نحو إزالة ما تبقى من الأحكام التسلطية في القارة الافريقية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com