مقهى بولوني يبيع الفطائر ممزوجة بالمخدرات

مقهى بولوني يبيع الفطائر ممزوجة بالمخدرات

المصدر: براغ- الياس توما

تفجرت فضيحة مدوية في مدينة ”كراكوف البولونية“ بعد أن تبين بأن إحدى مقاهيها يقوم ببيع الفطائر التي تحتوي على مواد عالية القيمة من مخدر المورفين الأمر الذي يجعل من يزور هذ المقهى ويتناول هذه الفطائر يتصرف وكأنه قد تعاطى المخدرات.

وقد بدأت القصة عندما وصلت امرأة يوم الجمعة الماضي إلى القسم النفسي في مشفى مدينة كراكوف وهي تتصرف بشكل غريب كما لو نها كانت تحت تأثير مخدر ، غير أن المرأة وفق مدير المستشفى ”اندرزيه كوليغ“ أقسمت بأنها لا تتعاطى أي نوع من المخدرات وأنها تناولت صباحا فطورا عاديا عبارة عن فطائر اشترتها من مقهى خاص ببيع الحلويات في المدينة .

وأضاف المدير بأن ابنة إحدى المريضات في المستشفى قد تناولت أيضا نفس هذه الفطائر وأظهرت التحليلات التي أجريت لها وجود مخدرات في جسمها فيما قام أحد الأطباء بإجراء عملية اختبار على نفسه بعد أن قام أيضا بشراء نفس الفطائر من المقهى فتبين أيضا وجود مواد مدمنة في جسمه .

وقد قام موظفو قسم المختبرات في المشفى بزيارة المقهى واشتروا منها كمية من هذه الفطائر وأجروا عليها التحليلات المخبرية اللازمة فتبين لهم وجود مادة المورفين بشكل مرتفع فيها على خلاف الفطائر التي اشتروها في مقاهي أخرى مجاورة .

وقد أبلغت إدارة المشفى الشرطة بالأمر فقامت فورا بالتوجه إلى المقهى، ومصادرة كل ما تحتويه من فطائر فيما بدأ المسؤول عن الصحة عمليات التفتيش في المقهى بالنظر للاشتباه لديهم أنه يتم وضع مادة المورفين في داخل الفطائر .

ولم تكشف الشرطة البولونية بعد عن إسم المقهى الذي يقوم بهذه العملية وبالتالي لم يعرف بعد من هو المسؤول عن هذه الفضيحة .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com