مصر.. حبس مسؤول أمني اتهم المخابرات بتضليل مرسي

مصر.. حبس مسؤول أمني اتهم المخابرات بتضليل مرسي

القاهرة ـ قضت محكمة عسكرية بحبس مسؤول رفيع سابق في جهاز المخابرات المصرية، بعد إدانته بتهمة ”نشر أخبار تمس الأمن القومي“، على خلفية تصريحات أشار فيها إلى أن الجهاز الأمني تعمد ”تضليل“ الرئيس ”المعزول“، محمد مرسي.

وافادت مصادر أن المحكمة العسكرية اصدرت، الأربعاء، حكما بحبس اللواء ثروت جودة، الذي كان يشغل منصب وكيل جهاز المخابرات العامة، لمدة سنة، بحسب ما أورد موقع ”أخبار مصر“، التابع للتلفزيون الرسمي.

ويأتي هذا الحكم بعد تصريحات أدلى بها اللواء ثروت جودة لصحيفة ”الوطن“ القاهرية، ذكر فيها أن ”جهاز المخابرات العامة المصرية لم يعط شيئاً حقيقياً لمرسي قولاً واحداً فاصلاً“، الأمر الذي أثار اتهامات لجهاز المخابرات، وكذلك المؤسسة العسكرية، بـ“تعمد تضليل وخيانة“ مرسي.
ونقلت الصحيفة عن مسؤول المخابرات السابق، والذي ترك الخدمة في عام 2009، أي أثناء حكم الرئيس الأسبق، حسني مبارك، قوله إن ”اللواء رأفت شحاتة وقت أن تولى مسؤولية الجهاز، صلى ركعتين، واستغفر الله، لأنه سينسى القسم الذي حلفه أمام مرسي، لأن هذا الحلفان مش بتاعنا“.

ورداً على الجدل الذي أثارته تلك التصريحات، أصدر المسؤول السابق بياناً، نشره على صفحته بموقع ”فيسبوك“، نفى فيه صحة التصريحات المنسوبة إليها، متهماً الصحيفة بـ“اجتزاء“ تصريحاته من سياقها، كما اتهم رئيس تحرير الصحيفة، مجدي الجلاد، بـ“عدم مراعاة مصلحة البلد“، على حد قوله.

ولكن جهاز المخابرات العامة تقدم ببلاغ إلى النيابة العسكرية، اتهم فيه وكيل الجهاز السابق بـ“نشر أخبار تمس بالأمن القومي المصري“، حيث تمت إحالته للتحقيق وتقديمه للمحكمة العسكرية، التي أصدرت حكمها بحبسه الأربعاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة