هاني مهنى: أنا بريء وقرار المحكمة ظالم

هاني مهنى: أنا بريء وقرار المحكمة ظالم

القاهرة – رفض الموسيقار، هاني مهنى، الحكم الصادر ضده، يوم الأربعاء، بعد إدانته بالحبس لخمس سنوات بتهمة إهدار المال العام، واعتبر أن قرار المحكمة ظالم، وأكد أنه سيكلف محاميه بالاستئناف حتى حصوله على البراءة.

وقال إن العقد بينه وبين إدارة بنك اسكندرية لتأجير الاستوديو الذي يملكه، تم التوقيع عليه منذ عام 2008، ومن هذا التاريخ والمبنى خاضع لمسؤولية وتصرف البنك.

وأضاف أن البنك تمسك بالمكان ليكون فرعا له، بعد أن فحصه جيدا عدة مرات، مؤكدا أنه سلمه بمحضر رسمي، وتم هدم حوائطه، وبعد ذلك قاموا بمفاوضته حتى يفسخ العقد وهو ما لم يوافق عليه، مؤكدا أن الأموال المدين بها ومعه موظف بالبنك تقدر بـ3 ملايين جنيه.

وتعهد الموسيقار المصري بسداد الأموال التي حصل عليها من البنك وقدرها 1,5 مليون جنيه حتى يسقط الحكم عنه، قائلا إنه كلف المحامي فريد الديب باتخاذ الإجراءات القانونية لوقف الحكم.

وتعود أحداث الواقعة عندما تعاقد بنك الاسكندرية مع الموسيقار على إيجار استوديو يمتلكه بمنطقة المهندسين، ودفع له البنك 9 سنوات مقدم تعاقد، وعندما انتدب البنك لجنة لعمل المقايسات للمنشأة لافتتاح فرع للبنك، تبين أن المنشأة بها بعض العيوب الخرسانية التي تعوق إنشاء الفرع، واتفق الطرفان على تحمل تكاليف صيانة المنشأة التي يمتلكها مهنى، وبعد ذلك انتدب بنك الاسكندرية لجنة أخرى للمعاينة، فتبين أنه لا يصلح نهائيا لأن يكون فرعا.

وطلب البنك فسخ التعاقد مع الموسيقار الذي رفض فسخ العقد وإعادة الأموال، فتمت إحالة القضية إلى النيابة العامة.

من جانبه، قال النائب العام المستشار، هشام بركات، إن النيابة وافقت من قبل على إحالة هاني مهنى ورئيس قطاع الشراء والتعاقدات ببنك الاسكندرية، لقيام الأخير باستئجار مكان يمتلكه مهنى، لاستخدامه مقرا للبنك رغم مخالفته للمواصفات الخاصة بذلك، وعدم صلاحيته الفنية لذلك الغرض.

وتوصلت التحقيقات إلى أن مدير فرع البنك دفع إلى مهنى مبلغا يزيد على 3 ملايين جنيه من أموال البنك قيمة أجرة المكان بالمخالفة للقانون، حيث لم يتمكن البنك من الاستفادة به، ورفض الطرفان إعادة الأموال إلى البنك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع