صور.. مصر تستعيد 15 قطعة أثرية من بريطانيا

صور.. مصر تستعيد 15 قطعة أثرية من بريطانيا

المصدر: القاهرة- من محمود غريب

استعادة الخارجية المصرية 15 قطعة أثرية من العاصمة البريطانية لندن، بعدما تمكنت إدارة الآثار المستردة التابعة لوزارة الآثار من رصدها ضمن المقتنيات المعروضة للبيع على المواقع الإلكترونية في صالتي مزادات “كريستي” و”بونهامز” بانكلترا العام الماضي.

ومن المقرر أن تتسلم وزارة الآثار تلك القطع الثلاثاء من مقر الخارجية بالقاهرة.

وقال وزير الآثار المصري الدكتور ممدوح الدماطي، إن تلك الخطوة تأتي في إطار جهود وزارة الآثار وحرصها الدائم على متابعة صالات المزادات ومواقعها الإلكترونية لاستعادة أي قطعة يتم رصدها خارج الأراضي المصرية ويثبت خروجها بطرق غير مشروعة، أيا كان حجمها أو مادة صنعها حفاظا على تراث مصر الإنساني والحضاري باعتباره تشكل جزءاً من هوية هذا الشعب كما تجسد مستقبل أبنائه.

وأضاف أنه سيتم نقل تلك القطع، بمجرد تسلمها، إلي معمل الترميم بالمتحف المصري بالتحرير حتى تخضع للفحص الكامل وإجراء مختلف أعمال الترميم اللازمة تمهيداً لعرضها ضمن مقتنيات قاعة الآثار المستردة بالمتحف.

من جانبه، قال على أحمد، مدير عام إدارة الآثار المستردة، إن تلك القطع رصدت معروضة على تلك المواقع بغرض الترويج لبيعها، وثبت من خلال الفحص ومطبقتها بالسجلات أنها قطع أثرية أصلية منها ما هو مسجل لدى وزارة الآثار ومنها ما خرج نتاجاً عن أعمال الحفر غير المشروعة، وعلي الفور تم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإيقاف بيع القطع الأثرية ورفعها من معروضات الصالات، حتى نجحت المساعي المصرية في إعادتها إلي أرض الوطن.

وأضاف أن القطع تتمثل في جزء من نقش من الجرانيت الأحمر مصور علية أسير جنوبي، والتي تمثل جزء من تمثال للملك أمنحتب الثالث بالمعبد الجنائزي بكوم الحيتان بالأقصر، بالإضافة إلي قطعة من الحجر الجيري الملون تمثل رأس لحية الكوبرا ترجع لعصر الدولة الحديثة، كما تشتمل القطع على تمثال نصفي يرجع إلي عصر الدولة الوسطى ورأس لتمثال من الحجر الجيري يجسد احدي السيدات من عصر الدولة الحديثة، إلي جانب جزأين من النقوش البارزة من الحجر الجيري يعودان إلي عصر الدولة الحديثة وستة قطع كانت معروضة للبيع بصالة مزادات بونهامز تمثل تمائم صغيرة للمعبودات المصرية القديمة.

وأوضح أن المستوردات تتضمن أيضا قطعتين من الكرتوناج الملون، سُرقت من مخزن بعثة متحف اللوفر بسقارة أثناء حالة الانفلات الأمني التي شهدتها البلاد في أعقاب ثورة يناير 2011، بالإضافة إلى قطعة من الزجاج الملون ترجع إلى العصر البطلمي تمثل أشكال آدمية، وتم سرقتها من المخزن المتحفي بالقنطرة شرق ورصدت معروضة للبيع بصالة مزادات ” Rupert Wace” بلندن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع