الخلافات تعصف بتحالفي الوفد المصري والتيار الديمقراطي – إرم نيوز‬‎

الخلافات تعصف بتحالفي الوفد المصري والتيار الديمقراطي

الخلافات تعصف بتحالفي الوفد المصري والتيار الديمقراطي

المصدر: القاهرة- من محمود غريب

أجل تحالف ”الوفد المصري“ لقاء كان من المقرر عقده الأسبوع الجاري مع ”التيار الديمقراطي“ لبحث إمكانية خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة في مصر تحت قائمة موحدة، وذلك بعد اختلافات أيدولوجية بينهما بدأت تطفو على السطح.

وأوضحت مصادر من داخل تحالف الوفد المصري في حديث خاص لـ“إرم“، أن تأجيل اللقاء ”يرجع لأسباب تتعلق باستكمال الوفد لقاءاته ببعض الأحزاب التي لا تتفق في رؤيتها مع تحالف التيار الديمقراطي، وعلى رأسها حزب النور السلفي“.

وقالت المصادر إن تحالف الوفد المصري ”يسعى لضم أحزاب من توجهات وأيديولوجيات مختلفة، وهو ما يرفضه التيار الديمقراطي، ما أدى لتأجيل البت في الاندماج لحين انتهاء جولة المفاوضات مع الأحزاب المختلفة ومعرفة من سينضم للوفد المصري“.

وكانت أحزاب تحالف التيار الديمقراطي أعلنت في وقت سابق أنها لن تتعاون مع فلول نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك، ومع أي من أحزاب الإسلام السياسي.

وخلال الأسابيع الماضية، التقت قيادات بتحالف الوفد المصري بعدد من الأحزاب السياسية منها حزب النور السلفي، بينما لم تحسم غالبية الأحزاب أمر الاندماج في التحالف، انتظارا لقانون تقسيم الدوائر الانتخابية الذي ستعلن عنه الحكومة خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وقال عبد الغفار شكر، رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، أحد أطراف التيار الديمقراطي، إن تحالفه سيحسم أمر الاندماج مع تحالف الوفد المصري خلال اجتماع تشاوري لقادة التحالف الأحد المقبل.

وأضاف شكر في حديث لشبكة ”إرم“ الإخبارية، إن ”تأخر الوفد المصري في لقاء التيار الديمقراطي، يجعلنا نشك في نية الأول أو حماسته للالتقاء على أرضية مشتركة أو الاندماج“، مؤكدا أن ”ما يذكره بعض قادة الوفد المصري حول أن الاختلاف الأيديولوجي لن يجمع بين التحالفين، هو أمر غير واقع وغير صحيح جملة وتفصيلاً“.

وأشار إلى أن ”كافة القوى السياسية المدنية تجتمع على رفض النظامين السابقين والمتحالفين معهم، وعلى أن المستقبل السياسي سيكون للمؤمنين بثورتي 25 يناير و30يونيو“.

ويتواجد في الساحة المصرية أربعة تحالفات انتخابية، هي حتى الآن: ”الوفد المصري، والتيار الديمقراطي، والعدالة الاجتماعية 25-30، والجبهة المصرية“. وهناك جهات غير حزبية تطالب بتوحيد صف كافة التحالفات لمواجهة محاولات أحزاب الإسلام السياسي استغلال المقاعد الفردية، التي تزيد على 80% من المقاعد، لاختراق البرلمان المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com