مساعٍ حكومية لإيقاف إعدام مهندس مصري في السعودية

مساعٍ حكومية لإيقاف إعدام مهندس مصري في السعودية

المصدر: يوسف القاضي-إرم نيوز

طالبت وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين في الخارج، نبيلة مكرم، النائب العام المستشار نبيل صادق بالتدخل العاجل؛ لبحث قضية المهندس المصري علي أبو القاسم، المقيم في المملكة العربية السعودية، والمحكوم عليه بالإعدام شنقًا بتهمة تجارة المخدرات.

وقالت الوزيرة مكرم في تصريحات رسمية، اليوم الإثنين: إن اللقاء حضره المهندس هاني ضاحي، وزير النقل السابق، ونقيب المهندسين حاليًا، كون اللقاء يأتي في إطار التعاون والتنسيق مع نقابة المهندسين، لحل أزمة أبو القاسم، حيث تم عرض ملف القضية على النائب العام وشرح ملابسات القضية خلال اللقاء.

وذكرت الوزيرة المصرية أن النائب العام وعد بدراسة ملف القضية حتى يتم الوقوف على جوانبها، تمهيدًا لاتخاذ القرار المناسب بشأنها ومخاطبة الجانب السعودي، مشيرة إلى أن وزارة الهجرة تضع في أولوياتها حل مشكلات المصريين بالخارج، مؤكدة تعاون الأشقاء بالسعودية في العديد من القضايا والمشكلات لتحقيق المصالح المشتركة.

وقالت مصادر بوزارة الهجرة إن الوزير تتابع تطورات الموقف، وتتواصل مع الوزارات المعنية في هذا الشأن، إلى جانب إطلاعها على تطوع فريق من المحامين المصريين والسعوديين خلال الساعات الأخيرة للطعن على الحكم الصادر من محكمة الاستئناف أمام المحكمة العليا، وهي أعلى جهة قضائية بالسعودية.

وذكرت المصادر أن الوزير طمأنت زوجة المتهم ببذل أقصى جهد عقب إجازة عيد الفطر المبارك، لاتخاذ خطوات جادة في القضية داخل المملكة، وبالتنسيق مع الجهات المعنية بها.

وتصدرت قضية المهندس المصري وسائل الإعلام، واهتمام الوزيرة، بعد أن بثت زوجته فيديو لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي تستغيث خلاله بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والملك سلمان بن عبد العزيز، العاهل السعودي، لبحث قضية زوجها.

كما وجهت الزوجة حديثها للرئيس السيسي عبر الفيديو ، قائلة: ”هذه ملفات براءة زوجي موثقة من الجهات والسلطات وهو يعمل مهندسًا بالسعودية، ومعروف عنه الخلق، ونرجو التدخل لإنقاذه من حكم الإعدام، حيث أعول 3 أطفال“.

وتفاعلت السفيرة نبيلة مكرم مع القضية، لتعلن منذ يومين بدء التحرك لحل الأزمة، خاصة بعد أن استمعت لزوجة المهندس، بعد حضورها للوزارة وإطلاعها على بعض الأوراق والأدلة التي تؤكد براءة المهندس المصري من تهمة حيازة وجلب المخدرات، وبدأت التحرك بالفعل بلقاء النائب العام.

وسردت ابتسام سلامة، زوجة المهندس المتهم تفاصيل القبض على زوجها منذ عامين، مشيرة إلى القبض عليه في ميناء ضبا السعودي، بعد العثور على شحنة مخدرات داخل معدات تم توريدها من خلاله، حيث أكد زوجها للسلطات أن أشخاص آخرين في انتظار تلك المعدات، وأن عمله يقتصر على الشحن فقط.

وأضافت الزوجة في تصريحات لها بأن زوجها أطلع السلطات السعودية على أسماء أشخاص ينتظرونه في السعودية لاستلام شحنة المعدات، دون جدوى، وكذلك قيامه بتصوير الإفراج الجمركي، وإرساله لمن قاموا بالشحن في مصر لتأكيد وصول الشحنة، كي يقنع السلطات السعودية بعدم وجود علاقة بينه وبين محتويات الشحنة.

واستكملت الزوجة أن شقيق زوجها، توصل إلى الأشخاص المصريين المتهمين الأصليين في توريد شحنة المخدرات، حيث تم القبض عليهم من قبل رجال مكافحة المخدرات، وتبين أنهم من محافظة شمال سيناء، وتحديداً مدينة رفح، حيث اعترفوا اعترفات موثقة بعدم معرفتهم شخصيًا بالمهندس المتهم، وتورطهم في توريد المخدرات عبر شركة شحن، دون أي مشاركة أو معرفة من المهندس المتهم بمحتوياته.

واختتم الزوجة بأن الاعترافات الخاصة بالمتهمين المصريين موثقة بالنيابة العامة، وتمتلك المستندات الدالة على ذلك، وهي المستندات التي تم تقديمها للجهات المعنية لسرعة التدخل، وإنقاذ زوجها.

ويعمل علي أبو القاسم بالمملكة العربية السعودية منذ عام 2007 وصدر عليه حكم بالإعدام على خلفية اتهامه بجلب وترويج مخدرات، حيث ضبطت جمارك ميناء ضباء بمنطقة تبوك، شاحنة تابعة لمؤسسة تأسيس المشروعات للمقاولات التي يعمل بها أبو القاسم، وكانت محملة بـ“بمادة أسفلت“، لكن تم الاشتباه بها وبتفتيشها عثر على كميات كبيرة من مخدر الأمفيتامين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com