دمشق تحث العالم على التحرك لمنع ”كارثة إنسانية“ في كوباني

دمشق تحث العالم على التحرك لمنع ”كارثة إنسانية“ في كوباني

بيروت –حثت دمشق المجتمع الدولي على ”القيام بواجبه“ تجاه ”الكارثة الانسانية“ في مدينة عين العرب (كوباني بالكردية) السورية الحدودية مع تركيا المهددة بالسقوط في ايدي تنظيم ”الدولة الاسلامية“.

وأكد نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد وقوف بلاده الى جانب سكان عين العرب، مشيدا بـ ”تصديهم البطولي“ لتنظيم ”داعش“.

ونقلت وكالة الانباء الرسمية (سانا) عن نائب وزير الخارجية ”أن سوريا تلفت نظر المجتمع الدولي إلى ضرورة قيامه بواجبه تجاه الكارثة الإنسانية في عين العرب ووقف أي دعم للتنظيمات الارهابية المسلحة بما في ذلك الدعم الفرنسي والتركي لهذه التنظيمات بمختلف أشكالها وأنواعها“.

وقال المقداد إن بلاده تؤكد ”وقوفها التام إلى جانب مواطنيها السوريين من سكان عين العرب على اختلاف مكوناتهم وتشيد بتصديهم البطولي للهجمات التي يشنها عليهم مسلحو تنظيم ”داعش“ الارهابي وتترحم على أرواح الشهداء الذين ضحوا بدمائهم دفاعا عن سورية“.

وبات تنظيم ”الدولة الاسلامية“ يسيطر على أكثر من ثلث مدينة عين العرب حيث تتواصل المعارك العنيفة بينه وبين مقاتلي ”وحدات حماية الشعب“ الكردية.

وبدأ تنظيم ”الدولة الاسلامية“ هجومه في اتجاه كوباني منذ 16 ايلول/سبتمبر، وسيطر على مساحة شاسعة من القرى والبلدات في محيطها، ونزح نتيجة هذا الهجوم اكثر من 300 الف شخص، وقتل اكثر من 400 معظمهم من مقاتلي الطرفين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com