وزير الخارجية المصري: لا تصالح مع جماعة الإخوان

وزير الخارجية المصري: لا تصالح مع جماعة الإخوان

المصدر: محمد منصور– إرم نيوز

قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، إن بلاده ليس لديها أية نية بشأن المصالحة مع جماعة الإخوان التي صنفتها الدولة على قوائم الإرهاب منذ عام 2013، بعد اتهامات بارتكاب أعمال عنف وإرهاب.

وقال شكري في تصريحات للتلفزيون المصري الرسمي إن الدولة لن تتصالح مع أي تنظيم غير شرعي، مشددًا على أن الالتزام بالقانون هو السبيل الوحيد للانخراط في المجتمع المصري تماشيًا مع قول سابق للرئيس السيسي بأن ”مصر لجميع أبنائها طالما التزموا بالقانون والقواعد التي تجمعنا“.

وتجدد حديث خلال الأسابيع الماضية عن المصالحة مع جماعة الإخوان المسلمين، ما أحدث ضجيجًا إعلاميًا بين مؤيد ومعارض، لاسيما عقب حوار تلفزيوني لنائب المرشد العام للجماعة، تحدث فيه عن تلك الجزئية، لكنّ الدولة المصرية تجدد دائمًا رفضها للتصالح في قضايا الإرهاب.

وكانت الانشقاقات التي طفت على السطح داخل تنظيم الإخوان المسلمين في مصر، ضربت بجذورها في عمق الجماعة التي يقترب عمرها من الـ100 عام، على وقع إعلان مجموعة استقالتها من التنظيم رسميًا ودعوات للمراجعات الفكرية والتنظيمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة