مصر

مصر.. تراخيص جديدة للأسمنت تشترط استخدام الفحم
تاريخ النشر: 28 سبتمبر 2014 15:25 GMT
تاريخ التحديث: 28 سبتمبر 2014 15:40 GMT

مصر.. تراخيص جديدة للأسمنت تشترط استخدام الفحم

التقارير الرقابية بوزارة الصناعة والتجارة تقول إن 240 مصنعا تستحوذ على 60% من دعم الطاقة الموجه للمصانع من إجمالي 40 ألف منشأة صناعية مسجلة في مصر.

+A -A
المصدر: القاهرة- من رضا داود

تدرس وزارة الصناعة والتجارة المصرية منع تراخيص جديدة لمصانع الأسمنت بنظام المزايدة شريطة استخدام الفحم في التصنيع وذلك لمواجهة العجز الكبير بين الانتاج والاستهلاك والمتوقع له أن يصل إلى 17 مليون طن في غضون 3 سنوات.

وعلمت ”إرم“ من مصادر مطلعة بالوزارة أن الرخص الجديدة لن يزيد عددها عن 7، وسيتم وضع اشتراطات محددة في كراسة شروط المزايدة التي ستطرحها هيئة التنمية الصناعية ومن هذه الشروط إلزام الشركات الفائزة باستيراد خطوط إنتاج تعمل بالفحم وأن يتم بناء المصنع خلال فترة لا تتعدى 3 سنوات حتى لا يتم سحب الرخصة.

يأتى ذلك في الوقت الذي ستعلن فيه الحكومة خلال أيام عن ضوابط ومواصفات استخدام الفحم في صناعة الاسمنت والتي ستتوافق مع المعايير الأوروبية حيث سيتم إنشاء موانئ خاصة باستقبال الفحم المستورد وكذلك تشغيل خط سكة حديد لنقل الفحم إلى مواقع التصنيع.

وتستهدف خطة الحكومة التوسع في استخدام الفحم في صناعة الاسمنت لمواجهة العجز الكبير في الطاقة حيث تعتبر صناعة الاسمنت من الصناعات كثيفة الاستهلاك.

ووفقا للتقارير الرقابية لوزارة الصناعة والتجارة فإن حوالي 240 مصنعا كثيف استهلاك الطاقة يستحوذ على نحو 60% من الدعم الموجهة للطاقة الخاصة بالمصانع وذلك من إجمالي 40 ألف منشأة صناعية مسجلة في مصر.

وتشمل المصانع كثيفة استهلاك الطاقة كلا من مصانع الحديد والاسمنت والأسمدة والبتروكيماويات والألومنيوم والسيراميك.

وتوضح دراسات وزارة الصناعة والتجارة أن إستهلاك الاسمنت يزداد بمعدل 6% سنويا نتيجة التوسع في النشاط العقارى والعمراني وهو ما يستلزم معه التوسع في منح تراخيص جديدة للاسمنت حتى لا تتسع الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك.

وكانت وزارة الصناعة والتجارة طرحت نحو 14 رخصة جديدة للاسمنت بنظام المزايدة في أكتوبر 2007 وجلبت لخزانة الدولة نحو 2 مليار جنية وساهمت بالقفز بالإنتاج من 36 مليون طن إلى نحو 55 مليون طن سنويا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك