مصر.. صفقة البرلمان بين ”الوطني“المنحل و ”النور“ بإشراف عز – إرم نيوز‬‎

مصر.. صفقة البرلمان بين ”الوطني“المنحل و ”النور“ بإشراف عز

مصر.. صفقة البرلمان بين ”الوطني“المنحل و ”النور“ بإشراف عز

المصدر: القاهرة- من شوقي عصام

كشفت مصادر مطلعة، عن محاولات حثيثة من قبل رجالات الحزب الوطني المنحل، للدخول في السباق البرلماني المصري، عبر بوابة السلفيين.

وقالت المصادر لـ“إرم“ إن قيادات من الحزب الوطني المنحل، اجتمعت مع قيادات سلفية من حزب ”النور“، في أحد قصور رجال الأعمال المحسوبين على نظام مبارك في منطقة الجيزة، حيث تناول الاجتماع إمكانية التحالف في الانتخابات البرلمانية المقبلة، وذلك بتقسيم الدوائر والقوائم بينهم، في محاولة لخروج كل تيار من مأزقه الذي يحول دون وجوده في مجلس النواب المنتظر.

و قال مصدر محسوب على ”الوطني“ المنحل فضّل عدم كشف هويته، إن الاجتماع شهد اتفاقا من حيث المبدأ على التحالف في دخول المجلس من دون أي التزام حزبي من جانب نواب وقيادات الوطني، الذين سيترشحون عبر الحزب من خلال القائمة والفردي، وناقش الاجتماع إمكانية خروج نواب الفردي من الحزب الوطني خارج إطار حزب ”النور“ بعد دخول البرلمان وتحويل صفتهم إلى مستقلين.

أكد المصدر أن الاجتماع تم بتنسيق وإشراف من أمين تنظيم الحزب الوطني السابق، المهندس أحمد عز، لافتًا إلى أن ع“ يهتم الآن بكيفية حصول نواب الوطني على أكبر عدد من المقاعد، ووقتها وبعد بدء عمل البرلمان، يتم إنشاء تحالف حزبي أو إعلان حزب يدخل فيه النواب، ومن ثم الدخول في دعاوى قضائية من جانب المتنافسين في الدوائر بسبب الحكم القضائي غير الدستوري بالعزل السياسي لنواب الوطني.

وقال المصدر إن السلفيين يمتلكون أرضية في الشارع، ويمتلكون المال الكافي لعملية الدعاية والحشد في الانتخابات البرلمانية، و الأمر ذاته بالنسبة لقيادات الحزب الوطني لاسيما في الصعيد ومحافظات الدلتا، ولكن السلفيين يواجهون أزمة الحل، نظرًا لتأسيسهم على أساس ديني في الوقت الذي أصبح فيه دستور2014، يفرض حظرًا على الأحزاب الدينية، وهو ما يحاول قيادات حزب ”النور“ تلافيه، وذلك بالتحالف مع شخصيات مدنية مثلما يحدث الآن مع أعضاء سابقين في الحزب الوطني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com