أخبار

استنفار أمني بالقاهرة عقب تفجيرات"الخارجية"
تاريخ النشر: 21 سبتمبر 2014 16:17 GMT
تاريخ التحديث: 21 سبتمبر 2014 16:25 GMT

استنفار أمني بالقاهرة عقب تفجيرات"الخارجية"

السلطات تغلق الطرق المؤدية لمكان الحادث وتعزز التواجد الأمني لحماية التلفزيون المصري ووزارة الداخلية والعديد من المنشآت الحيوية في العاصمة وعدد من المحافظات.

+A -A
المصدر: القاهرة– من شوقي عصام

أعلنت السلطات الأمنية المصرية، حالة من الأستنفار في مناطق متفرقة وحيوية بالقاهرة وبعض المحافظات عقب انفجار وزارة الخارجية صباح اليوم، الذي نتج عنه قتلى ومصابون تم نقلهم إلى مستشفيات الشرطة.

وأغلقت السلطات الطرق المؤدية إلى مكان الحادث، وهي طرق حيوية للعاصمة، حيث تم توقيف مرور السيارات في اتجاهات كوبري 15 مايو، كورنيش النيل باتجاه وزارة الخارجية، وأيضا كوبري 6 أكتوبر، في حين تم تكثيف الحراسات الأمنية على مبنى الإذاعة والتليفزيون القريب من مكان التفجيرات، و المتحف المصري بميدان التحرير، و الطرق المؤدية إلى وزارة الداخلية و قصر عابدين.

فيما أكد مصدر أمني في تصريحات خاصه، تأهب أجهزة الأمن التي أجرت تأمينات لمقرات المحافظات و مديريات الأمن و الأماكن السياحية في الصعيد والأقصر وأسوان و الغردقة و شرم الشيخ و طابا ومقرات البنوك الرئيسية والفرعية.

و أعلنت وزارة الداخلية في بيان، استشهاد كل من المقدم خالد سعفان من قوة مديرية أمن القاهرة متأثراً بإصابته، والمقدم محمد محمود أبوسريع من قوة الإدارة العامة للأندية والفنادق والمنتدب للعمل بمديرية أمن القاهرة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك