الأحمد ينفي اعتذار مصر عن استضافة لقاءات الحوار مع حماس

الأحمد ينفي اعتذار مصر عن استضافة لقاءات الحوار مع حماس

المصدر: القدس المحتلة- من أحمد ملحم

نفى عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ومفوض العلاقات الوطنية، عزام الأحمد، أن تكون مصر اعتذرت عن استضافة لقاءات الحوار بين حركتي فتح وحماس، معتبرا أن هذه ”الإشاعات“ تهدف إلى ”التخريب ووضع العراقيل أمام الاجتماع المنتظر“.

وقال الأحد في تصريحات صحافية، السبت: ”ما زلنا بانتظار رد الأخوة المصريين على استضافة لقاءات الحوار مع حركة حماس“.

وأضاف أن ”موقفنا ثابت بأن تبقى مصر الراعية للمصالحة الفلسطينية بغض النظر عن موقفها من حركة حماس، وذلك لما فيه مصلحة لشعبنا وقضيته العادلة، كما أننا حريصون على تطوير وتعميق علاقات الأخوة المصرية الفلسطينية“.

وكان عضو المكتب السياسي لحركة حماس، محمد نزال، قال إن ”القاهرة اعتذرت بشكل رسمي عن استضافة لقاءات الحوار بين حركتي حماس وفتح، بحسب ما تم ابلاغ الحركة به عن طريق مسؤول ملف المصالحة بحركة فتح عزام الأحمد“.

وأضاف نزال في تصريحات رسمية، أنه ”تم الاتفاق المبدئي على أن تجرى لقاءات الحوار في قطاع غزة، بعد اعتذار القاهرة، ولم يُحدد موعد اللقاءات بعد“.

وكانت حركة فتح شكلت وفدا قياديا يضم خمسة أعضاء لاستئناف الحوار مع ”حماس“، وهم: عزام الأحمد، وجبريل الرجوب، وصخر بسيسو، وحسين الشيخ، ومحمود العالول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة