القائمة الوطنية تربك حسابات الوفد المصري

القائمة الوطنية تربك حسابات الوفد المصري

المصدر: القاهرة- من محمد عبد المنعم

يعاني تحالف الوفد المصري من حالة ارتباك وتخبط، بعدما علمت قياداته بنجاح التحركات التي يقودها رئيس وزراء مصر الأسبق, الدكتور كمال الجنزوري, ووزير الداخلية السابق, اللواء أحمد جمال الدين, لتشكيل ما يسمى بـ“ القائمة الوطنية.

وستضم هذه القائمة، قوائم وطنية موحدة تشمل عددا من مرشحي الأحزاب المدنية والوزراء السابقين والشخصيات العامة، لتخوض سباق الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها نهاية العام الحالي.

أصابت تلك التحركات قيادات التحالف المصري، بصدمة كبيرة خاصة أنها أصبحت تهدد قيادات التحالف بسحب البساط من تحت أقدام قوائم الوفد المصري، في ظل ما يتردد عن انضمام العديد من الشخصيات العامة -التي كان يعول عليها تحالف الوفد المصري كثيرا في الانتخابات- إلى القائمة الوطنية وعلى رأس هذه الشخصيات رئيس لجنة الخمسين, عمرو موسى..

ويحاول الوفد التحرك بشتى السبل لإجهاض تحركات القائمة الوطنية من خلال محاولة التوصل لاتفاق مع تحالف الجبهة المصرية لتشكيل قائمة موحدة تجمع بين التحالفين، يخوضان بها السباق البرلماني على الرغم من إعلان أعضاء الوفد المصري صعوبة تحقيق التنسيق مع الجبهة المصرية نظرا لوجود من يحسبونهم على فلول الحزب الوطني.

وهناك محاولات أخرى يبذلها أعضاء تحالف الوفد المصري للتفاوض بين رئيس حزب الوفد, الدكتور السيد البدوى, ورئيس الوزراء الأسبق, الدكتور كمال الجنزوري, من أجل ضم عناصر من تحالف الوفد للقائمة الوطنية، لكن الخلافات الدائرة بين الجنزوري والبدوي تعرقل تلك المحاولات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة