مصر تنشئ بيتا للزكاة تحت إشراف شيخ الأزهر

مصر تنشئ بيتا للزكاة تحت إشراف شيخ الأزهر

القاهرة-أقر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، قانونا ينص على إنشاء بيت للزكاة والصدقات يخضع لإشراف شيخ الأزهر، في مسعى على ما يبدو للقضاء على استغلال أموال الزكاة لأغراض سياسية.

ويتهم ليبراليون وعلمانيون في مصر الجمعيات الخيرية الدينية باستغلال أموال الزكاة والصدقات لكسب التأييد لتيارات الإسلام السياسي.

وبعد إعلان الجيش عزل الرئيس السابق، محمد مرسي، المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، العام الماضي، صادرت الحكومة أموال الجمعيات الخيرية التابعة للجماعة بموجب حكم قضائي، لكن لا تزال توجد جمعيات خيرية إسلامية على الساحة وإن كانت تخضع لرقابة أشد من ذي قبل.

وقال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، السفير إيهاب بدوي، في بيان، إن ”بيت الزكاة والصدقات له الشخصية الاعتبارية ويتمتع بالاستقلال المالي والإداري ويخضع لإشراف الإمام الأكبر شيخ الأزهر“.

وأضاف أنه ”يهدف إلى قبول أموال الزكاة والصدقات والتبرعات والهبات والوصايا والإعانات الخيرية بغرض تنميتها وصرفها في وجوهها المقررة شرعا حسب أولوياتها وصولا لتنمية الفرد والمجتمع“.

وبحسب القانون، سيتولى إدارة البيت مجلس أمناء يضم شخصيات عامة لها خبرة في العلوم الشرعية والنواحي الاقتصادية والمالية والقانونية وغيرها من المجالات ذات الصلة.

وطُرحت فكرة بيت الزكاة في عهد الرئيس الأسبق، حسني مبارك، الذي أطيح به في انتفاضة شعبية عام 2011، لكنها لم تحظ بالقبول. وتبناها الإخوان المسلمون في برنامجهم الذي كان يستند على ما يسمى بـ“الاقتصاد الإسلامي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com