مصر: أحمد عز يقود قيادات الوطني المنحل للعودة للبرلمان

مصر: أحمد عز يقود قيادات الوطني المنحل للعودة للبرلمان

المصدر: القاهرة – من شوقي عصام

عاد مهندس السياسة والانتخابات في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، المهندس أحمد عز إلى الساحة مرة أخرى، ولكن في الخفاء مثلما كان يدير وينظم الانتخابات والمنافسة السياسية في مصر، من خلال الحزب الوطني الحاكم، حيث التقى ”عز“ خلال الأيام الماضية عددا كبيرا من نواب الحزب الوطني وقياداته في الصعيد والوجه القبلي، وهم من كان يقودهم قبل يناير 2011 تحت القبة البرلمانية في مواجهة المعارضة، التي كانت تتصدرها جماعة ”الإخوان المسلمين“.

”عز“ اجتمع مع 25 نائبا في أحد مكاتبه بالمهندسين، وذلك بعد أن غاب عنهم لأكثر من 3 سنوات قضاها في السجن قبل إتمام إجراءات التصالح منذ أسبوعين، وقد أبدى ”عز“، بحسب أحد النواب الذين حضروا هذا الاجتماع، أنه لا ينوي العودة إلى الحياة السياسية بشكل مباشر من خلال إنشاء حزب أو الترشح لمنصب دائرته مدينة السادات التابعة لمحافظة المنوفية، ولكنه أكد في الوقت نفسه ضرورة عودة نواب الوطني، الذين وصفهم بالأفضل لقيادة البرلمان في الفترة المقبلة، تحسبا لعودة ”الإخوان“ أو ”السلفيين“ عبر بعض الأسماء غير المعروفة، وفي الوقت نفسه أكد ”عز“ للنواب أنه على استعداد لأي نوع من أنواع الدعم أو المساعدة.

وفي ظل استعداد الأحزاب للاستحققاق البرلماني، أعدت لجنة الانتخابات بائتلاف الجبهة المصرية معايير اختيار مرشحي الجبهة للانتخابات البرلمانية، وأبرزها شعبية المرشح وإلمامه بمشاكل الدائرة بصفة خاصة، ومشاكل الجمهورية بصفة عامة، وأوضحت الجبهة في بيان، أنه من أهم المعايير هو قدرة المرشح على المشاركة في التشريع وإدراك الظرف الوطني وانحيازه للدولة الوطنية المصرية واستقلال القرار الوطني، بالإضافة إلى مؤهلاته العلمية وقدراته التنظيمية على إدارة العملية الانتخابية، وأوصت اللجنة بقيام لجنة المعلومات بالتحالف بإجراء استطلاعات رأي حول قوة مرشحي الأحزاب لاختيار الأكثر شعبية كمرشح للجبهة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com