زيارة متبادلة بين محمد السادس والسيسي تحرج بنكيران

زيارة متبادلة بين محمد السادس والسيسي تحرج بنكيران

المصدر: المغرب ـ من وداد الرنامي

يتساءل متابعون على الشبكة العنكبوتية وفي الصحف المغربية عن الطريقة التي سيلجأ إليها رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران للتخلص من مأزق زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى بلاده خصوصا أن قواعد البروتوكول تقتضي وجوده في مراسيم استقبال رؤساء الدول.

وسبق لبعض المواقع الالكترونية أن نشرت استنادا إلى مصادر دبلوماسية مصرية أن المشير السيسي سيزور المغرب في 21 سبتمبر الجاري، فأثار الخبر عدة ردود أفعال على مواقع التواصل الاجتماعي، أبرزها الحملة التي تقودها فئة من المتصفحين تحت شعار:“لا مرحبا بالسيسي في بلدي“.

وترجح مصادر أن يكون وراء هذه المبادرة التيارات الإسلامية المساندة لحزب ”العدالة و التنمية“ في موقفه من الرئيس المصري الذي يصفه بـ ”الانقلابي“.

وكان وزير خارجية المغرب صلاح الدين مزوار قال في تصريحات صحفية خلال زيارته إلى القاهرة لحضور اجتماع وزراء الخارجية العرب في دورته 142 إن ”مصر و المغرب في إطار الإعداد لأعمال اللجنة العليا المشتركة و العمل على توفير الشروط لأن تكون هناك زيارات متبادلة بين زعيمي البلدين“.

وأشار وزير الخارجية إلى أن المشيرالسيسي سيزور بلده وأن الكل يعلم التقدير الذي يكنه جلالة الملك محمد السادس لفخامة الرئيس السيسي و الدور الذي يقوم به من أجل استقرار مصر و المنطقة.

إلا أن مزوار لم يحدد موعد الزيارتين واكتفى بالقول: ”عندما تتوافر الشروط سيتم تحديد مواعيد الزيارات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com