مصر.. بيع أعلى شهادتي استثمار بـمشروع القناة

مصر.. بيع أعلى شهادتي استثمار بـمشروع القناة

المصدر: القاهرة – من شوقي عصام

شهد اليوم الثاني لطرح شهادات قناة السويس الجديدة، بيع أعلى شهادتي استثمار بـ أربعة ملايين جنيه في الغردقة، حيث قام أحد العملاء في فرع البنك الأهلي في الغردقة بشراء أكبر شهادتي استثمار بقيمة قدرها 2 مليون و750 ألفًا للشهادة الأولى ومليون و250 ألف جنيه للشهادة الثانية.

إلى ذلك طالب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي رئيس البنك المركزي المصري د. هشام رامز، بضرورة تنشيط حركة العمل في كل فروع بنوك ”الأهلي، مصر، القاهرة، قناة السويس“، وهي البنوك المعنية ببيع شهادات استثمار قناة السويس الجديدة، وذلك بعد حالات الازدحام التي شهدتها تلك البنوك في اليوم الثاني للطرح.

وقال مصدر رئاسي في تصريحات خاصة لشبكة إرم الإخبارية ”إن الرئيس طالب هشام رامز بضرورة تسهيل الإجراءات لاسيما أن هناك من وقفوا في الطوابير أكثر من خمس ساعات بسبب عدم التنظيم من جانب بعض البنوك“.

وأضاف “ إن الرئيس وجه الشكر للعاملين في البنوك لتحملهم أربع ساعات عمل إضافية يوميا في هذه المرحلة لفتح الأبواب أمام المواطنين لشراء الشهادات“.

وأوضح أن هناك تقديرات تشير إلى أن حصيلة البيع في اليومين الأول والثاني وصلت إلى 15 مليار جنيه.

يأتي ذلك في الوقت الذي رد فيه ”الأزهر الشريف“ و“الإفتاء“ على بعض الدعاوى التي قالت: ”إن هذه الشهادات عبارة عن قروض ربوية لتؤكد ”الإفتاء“ أنها عقود تمويل بين المشتركين والدولة وليست قرضا ربويا، وإن شراء شهادات الاستثمار لتمويل مشروع قناة السويس الجديدة معاملات جائزة ولا شيء فيها، ولا مانع منها والاستثمار فيها حلال شرعاً“.

بينما أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، في بيان له أن اتخاذ أحد الصناديق التابعة للعاملين بالأزهر قرار بشراء شهادات استثمار بـ 250 مليون جنيه، واتخاذ أحد الصناديق التابعة للعاملين بالأوقاف قرار بشراء شهادات أخرى بـ 400 مليون جنيه، ومع صدور بيان واضح عن دار الإفتاء المصرية ووزارة الأوقاف المصرية بمشروعية شراء هذه الشهادات، إنما هو بيان وفتوى علمية وتطبيقية لحل هذه الشهادات، باعتبار ذلك مشروعًا قوميًا يعود نفعه على الوطن كله، ويتجاوزه إلى ما فيه مصلحة الإنسانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com