دعوات متزايدة في مصر لإقالة وزير الكهرباء

دعوات متزايدة في مصر لإقالة وزير الكهرباء

المصدر: القاهرة – من محمود غريب

تزايدت في مصر الأصوات المطالبة بإقالة وزير الكهرباء محمد شاكر، عقب انقطاع غير مسبوق في البلاد للتيار الكهربائي، يوم الخميس، شمل معظم أرجاء الجمهورية.

ورفعت أحزاب وحركات سياسية مطالبها رسميًا لرئيس الجمهورية بضرورة تغيير وزير الكهرباء الذي فشل في حل الأزمة التي أرَّقت المصريين كثيرًا خلال الفترة الماضية.

وفي هذا الإطار صعد حزب الوفد ضد وزير الكهرباء، معتبرا أن استمراره في منصبه رغم الفشل في الحد من الأزمة أمر ”غير مفهوم“.

وقال محمد المسيري عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، إن المواطنين أصيبوا بحالة إحباط غير مسبوقة بسبب الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي، مطالبًا بضرورة إقالة الوزير الذي فشل في تقديم حلول للأزمة منذ توليه المسئولية.

بدوره طالب الأمين العام لاتحاد الطرق الصوفية وتجمع آل البيت الدكتور عبد الله الناصر حلمي، بإقالة وزير الكهرباء.

وأشار حلمي إلى أن الانقطاع الطويل للتيار الكهربائي يشكل خطرًا داهمًا على الأمن القومي لمصر، قائلاً: ”إن وزير الكهرباء فشل تمامًا ويجب أن يقدم استقالته فورًا. أكثر من ثلث أعضاء مجلس الوزراء غير جديرين بمواقعهم ويجب أن يُعاد تشكيل الوزارة“.

وتابع خلال بيان له: ”الإهمال الشديد الذي شهدته مصر والأضرار الجسيمة التي أصابت الوطن صباح اليوم الخميس؛ بسبب عدم قدرة وزير الكهرباء على إدارة مرفق الكهرباء ما يؤثر على الأمن القومي المصري بشكل شديد الخطورة“.

واتهم الأمين العام لاتحاد الطرق الصوفية وتجمع آل البيت بعض الوزراء المعنيين بحياة المواطنين بعدم التفاعل مع الأزمة بالشكل الذي يحفظ حياة المصريين مما يستدعى إصدار الرئيس قرارً بإقالة الحكومة.

وأشار إلى أن الإصرار على تولي المناصب القيادية أشخاص غير جديرين على القيام بمهام مواقعهم الوزارية يشكل أزمة جديدة سيستغلها أعداء الوطن لإسقاط مصر، مطالبًا الرئيس السيسي بإلغاء كافة قرارات التعيين بالحكومة التي صدرت في عهد الإخوان؛ لأن الكثير منهم يشكلون خطرا على الوطن.

من جهته طالب نبيل زكى المتحدث الرسمى باسم حزب التجمع بضرورة فتح تحقيقات موسعة في ظاهرة الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي، داعيًا رئيس الجمهورية إلى محاسبة وزير الكهرباء على الأزمة الأخيرة لأنه الوحيد الذي يتحمل مسئوليتها.

وأشار زكي إلى أن المواطنين فقدوا صبرهم على الحكومة بسبب الانقطاع المتكرر للكهرباء وعلى الرئيس التدخل السريع، ووضع بصمته على الأزمة، وإقالة الوزير وتعيين شخصية تمتلك خبرة وكفاءة في مجال الكهرباء، بالإضافة إلى دراية بالأمور الإدارية والقيادية، لأن معظم الأزمة تتجسد في المراقبة ومحاسبة المقصرين في الوزارة، قائلا: ”الوزارة تحتاج وزيرًا قويًا كرئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي“.

وكانت مصادر حكومية قد نفت لمراسل ”إرم“ في وقت سابق، نية السيسي إقالة وزير الكهرباء خلال الفترة الحالية، نظرًا لأن الأزمة ليست أزمة إدارة أكثر من كونها أزمة إمكانيات، بالإضافة إلى صعوبة موافقة البعض على تولي المسؤولية في هذه الفترة الصعبة من عمر الوزارة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة