490 مليون دولار حصيلة شهادات استثمار ”السويس“ بأول أيام بيعها

490 مليون دولار حصيلة شهادات استثمار ”السويس“ بأول أيام بيعها

القاهرة- بلغت حصيلة بيع شهادات استثمار ”قناة السويس“ في أول أيام طرحها عبر البنوك العامة أمام المصريين، أكثر من 3،5 مليار جنيه (490،1 مليون دولار) حسب محافظ البنك المركزي المصري، هشام رامز.

وأصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الثلاثاء 2 أيلول/ سبتمبر الجاري، قرارا بإصدار شهادات استثمار وتنمية قناة السويس لتمويل مشروع ”قناة السويس الجديدة“، وذلك لجمع نحو 60 مليار جنيه (8.4 مليار دولار) تمثل تكاليف المراحل الأولية للمشروع، التي يتحملها حتى الآن الجيش المصري، المشرف على المشروع.

وقال رامز إن ”المواطنين يقبلون بشكل كبير على شراء شهادات الاستثمار في اليوم الأول الذي تطرح فيه الشهادات، عبر فروع البنوك العامة، التي بدأت عملها في التاسعة صباحا (6 ت.غ) الخميس، واستمرت في العمل حتى السادسة مساء (3 ت.غ)“.

وأوضح في تصريحات صحفية لوسائل إعلام محلية، الخميس، أن الشركات والمؤسسات الراغبة فى شراء شهادات الاستثمار، لن تطغى على المواطنين في عملية الشراء. ويسمح قانون إصدار شهادات الاستثمار بقيام الشخصيات الاعتبارية مثل الشركات بشراء الشهادات.

وقالت الشركة الشرقية للدخان (حكومية) في وقت سابق، إنها ”ستشتري شهادات استثمار قناة السويس بقيمة 100 مليون جنيه“، كما أعلنت هيئات تابعة للدولة مثل صندوق التكافل الاجتماعي للعاملين في وزارة الأوقاف، عن أنها تسعى إلى شراء شهادات استثمار قناة السويس الجديدة بقيمة 400 مليون جنيه، وفقا لما نقلته تقارير صحفية محلية.

وأعطى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في 5 آب/ أغسطس الماضي، إشارة بدء تنفيذ مشروع “ قناة السويس الجديدة“، وهي عبارة عن ممر ملاحي يحاذي الممر الملاحي الحالي، يمتد بطول 72 كيلو متر، منها 35 كيلومترات حفر جاف، ونحو 37 كلم توسعة وتعميق لأجزاء من المجرى الحالي للقناة، بجانب إنشاء ستة أنفاق لسيناء تمر أسفل القناة، بتكلفة تصل إلى 60 مليار جنيه (8.4 مليار دولار).

وقال محافظ البنك المركزي المصري، مطلع الأسبوع الجاري، إن أربعة بنوك حكومية، ستطرح شهادات استثمار قناة السويس بعائد 12% سنويا، معفاة من الضرائب، وبضمان وزارة المالية وهيئة قناة السويس، لجمع 60 مليار جنيه (8.4 مليار دولار)، مشيرا إلى أن السداد سيكون من إيرادات القناة، والطرح سيكون بمجرد صدور القرار الجمهوري بالقانون المنظم لها.

وأضاف رامز، أن فائدة شهادات قناة السويس التي تقل قيمتها عن ألف جنيه، ستكون ”تراكمية“ أي أن الشهادة التي قيمتها عشرة جنيهات ستسترد 18 جنيها بعد خمسة أعوام، فيما ستكون 12% للشهادات من ألف جنيه، وستصرف كل ثلاثة شهور.

وبلغت إيرادات القناة نحو 4.86 مليار دولار خلال الفترة من تموز/ يوليو 2013، وحتة أيار/ مايو 2014، مقابل 4.622 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي، بنسبة زيادة 5.1%، وفقا لبيانات هيئة قناة السويس.

وتستهدف مصر من إنشاء ”قناة السويس الجديدة“، زيادة الدخل القومي، خلال الفترة المقبلة بمضاعفة إيرادات القناة بنحو 259% بحلول عام 2023، ما يوفر ما يقرب من مليون فرصة عمل في إنشاء مدن صناعية على ضفاف القناة منها منطقة إنشاء سفن، وحاويات، وتصنيع سيارات، وتكنولوجيا متقدمة، وصناعات خشبية، ومنسوجات، وأثاث، وصناعات زجاجية، فضلا عن تحقيق عائد سريع وتوفير الأمن الغذائي من خلال إقامة مشاريع الاستزراع السمكي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com