أخبار

وفاة الطالبة المصرية مريم عبدالسلام ضحية حادثة السحل في بريطانيا
تاريخ النشر: 14 مارس 2018 18:50 GMT
تاريخ التحديث: 14 مارس 2018 22:59 GMT

وفاة الطالبة المصرية مريم عبدالسلام ضحية حادثة السحل في بريطانيا

أعلنت وزيرة الهجرة المصرية أن سفارة بلدها في لندن تنظر حاليًا اتخاذ إجراءات قضائية في الواقعة عقب الوفاة.

+A -A
المصدر: محمد منصور - إرم نيوز

توفيت، مساء الأربعاء، الطالبة المصرية مريم عبدالسلام، التي تعرضت لـ“اعتداء وحشي“ من جانب فتيات في بريطانيا، مؤخرًا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، أحمد أبو زيد، إن الوزارة ”تتواصل مع أسرة المواطنة عبر السفارة والقنصلية العامة المصرية في لندن“.

وأضاف أبو زيد في بيان أن ”القنصل العام في لندن علاء الدين يوسف توجه فور علمه بوفاة المواطنة إلى مدينة نوتنغهام للوقوف بجانب أسرة مريم وتقديم الدعم اللازم لها، فضلًا عن اتخاذ الإجراءات اللازمة لنقل جثمان الفقيدة إلى أرض الوطن بناء على طلب الأسرة“.

وأكد أن ”القنصلية العامة في لندن ستتابع بالتنسيق مع مستشارها القانوني ومحامي الأسرة كافة الإجراءات القانونية المتعلقة بواقعة الاعتداء على الفقيدة حتى يتم القصاص من الجناة، ومحاسبة كل من يثبت تقصيره في توفير الرعاية اللازمة للفقيدة، واستيفاء كافة الحقوق القانونية الأخرى للأسرة“.

من جانبها، قالت نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة المصرية، إن سفارة بلدها في لندن ”تنظر حاليًا اتخاذ إجراءات قضائية في الواقعة، عقب الوفاة“.

وطالبت الوزيرة، بـ“تصعيد المحاسبة الجنائية لقتلة الطالبة المصرية عقابًا علي جريمتهم الشنيعة“.

وتابعت: ”لن نترك القضية إلا بالوصول لقصاص“، وفقًا لـ“الأناضول“.

وقال ناصر كامل، سفير مصر في بريطانيا، الأربعاء، في تصريحات متلفزة لفضائية مصرية خاصة، إن ”مسؤولي السفارة، بجوار أسرة مريم، لإنهاء إجراء نقل جثمانها إلى البلاد“.

وشدد السفير على ”تمسك بلاده بحق مريم“، مشيرًا إلى أن القضية ”جنائية وليست سياسية“.

وتوفيت مريم مساء الأربعاء في مستشفى في لندن، متأثرة بجراحها جراء الاعتداء والسحل على يد فتيات في مدينة نوتنغهام.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك