الرئيس الفلسطيني يستنجد بالغنوشي لحل خلافات فتح وحماس

الرئيس الفلسطيني يستنجد بالغنوشي لحل خلافات فتح وحماس

تونس – قالت حركة النهضة الاسلامية في تونس اليوم الخميس ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس طلب من زعيم الحركة راشد الغنوشي التدخل لنزع فتيل الخلافات بين حركة المقاومة الاسلامية (حماس) وحركة الفتح.

وعاد توتر العلاقات بين حركتي فتح وحماس اللتين وقعتا قبل أشهر اتفاقا لانهاء الانقسام بين قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس والضفة الغربية التي تتولى ادارتها السلطة الفلسطينية برئاسة عباس بعد رفض حماس للمبادرة المصرية عندما عرضت اول مرة لوقف القتال في قطاع غزة‭.‬‬

وقال عباس في تصريحات صحفية ”كان بالإمكان أن نتفادى 2000 شهيد وآلاف المنازل والدمار (لو تم القبول بالمبادرة المصرية منذ البداية) بعد 50 يوما عدنا لما قلناه أولا.“

وأوردت حركة النهضة في صفحتها الرسمية بالفيسبوك أن جبريل الرجوب نائب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح سلّم راشد الغنوشي رسالة من عباس تطلب من قيادة حركة النهضة التدخل بين حركتي فتح وحماس واضافت ان الرجوب أكد استعداد حركة فتح تقديم كل التنازلات التي تقتضيها وحدة الصف الفلسطيني اقتداء بتجربة حركة النهضة مؤكدا أن حركة فتح لم ولن تصطف ضد حماس في أي استقطاب اقليمي أو دولي.

ونجح اسلاميو تونس في تطويق ازمة حادة العام الماضي مع خصومهم العلمانيين وتوصلوا لاتفاق يقضي بالتخلي عن الحكم لحكومة مستقلة.

وقال الغنوشي ان أي خلاف فلسطيني داخلي لن يخدم قضية الأمة الأولى وتعهد بالمساعدة في إيجاد حلول لأي تجاوز أو تعطيل لبنود اتفاق المصالحة المبرم مؤخرا بين حماس وفتح. وتحتفظ حركة النهضة الاسلامية بعلاقات متميزة مع قيادات حماس.

وانتهت أطول حرب بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بسقوط 2139 قتيلا فلسطينيا حسب احصاءات مسؤولي الصحة في غزة أغلبهم من المدنيين ومن بينهم 490 طفلا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com