مصر.. اتهامات لـ“أنصار بيت المقدس“ بتفجير ”الشيخ زويد“

مصر.. اتهامات لـ“أنصار بيت المقدس“ بتفجير ”الشيخ زويد“

المصدر: القاهرة- من مارسيل نظمي

اتهم خبير أمني مصري تنظيم ”أنصار بيت المقدس“ بالوقوف وراء التفجير الذي وقع الثلاثاء 2 أيلول/ سبتمبر الجاري، في منطقة ”الشيخ زويد“ في سيناء، وأسفر عن مقتلثمانية جنود وإصابة إثنين آخرين.

وقال العقيد خالد عكاشة إن ”الشهور الثلاثة الماضية شهدت ضربات ناجحة من ملاحقات وضرب مفاصل تنظيم أنصار بيت المقدس، المتهم الأول بارتكاب جريمة أمس التي استشهد فيها ثمانية مجندين، وأصيب إثنان، بسبب انفجار عبوة ناسفة بمدرعة شرطة في شمال سيناء“.

وأشار إلى أن ”الهجوم الأخير ربما يكون له أصابع خارجية في بعض أجزائه، لأنه كان هناك عبوة ناسفة كبيرة، وعبوة ثانية تمكن الخبراء من تفكيكيها، مما يدل على أن هناك دعما ما لتفاصيل العملية من خلال كبر حجم العبوة الناسفة التي زُرعت“.

وأضاف عكاشة أن ”حصارا أمنيا ومجتمعيا فُرض على تلك الجماعات التي حاولت إرهاب أبناء سيناء بخطف وقتل وقطع رقاب المواطنين“.

وتابع أن ”الإرهابيين أرادوا من خلال عملية الشيخ زويد، أن يوصلوا رسالة لمواطني سيناء، بأن يدهم لا زالت قادرة على ممارسة البطش والإرهاب“.

وأكد عكاشة في تصريحات لفضائية ”أون تي في“ على أن سيناء ”منطقة تحتاج إلى التطهير وتطوير الأداء الأمني فى مثل هذه المواجهات“.

وأوضح أن ”المعوقات التي تمنع القوات المسلحة من إخلاء المنطقة من المواطنين، ودك جميع العناصر الإرهابية، هي معوقات مادية من ناحية، وبسبب رفض القوات المسلحة التضييق على أهالي سيناء بتعطيل أرزاقهم وحياتهم، من ناحية أخرى“.

وكانت عدة وسائل إعلام محلية نقلت عن شهود عيان قولهم إن الهجوم الذي شهدته منطقة الشيخ زويد، ”بدأ بكمين أعدته مجموعة مسلحة، اعترض طريق رتل عسكري من قوات الأمن المركزي، على الطريق الدولي العام بين الشيخ زويد ورفح“.

وأضافوا أنه ”بعد الكمين جرى تفجير عبوة ناسفة في طريق المدرعات، ثم أطلقت مجموعة أخرى الرصاص بشكل كثيف على المدرعات التي حاول الجنود الخروج منها“.

وأشاروا إلى أن ”اشتباكات وقعت بين القوات والمسلحين بعد وصول تعزيزات أمنية إلى مكان الحادث، حيث اشتبكت مدرعات أخرى مع المسلحين الذين فروا من المكان بعد أقل من خمس دقائق من بداية الاشتباك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com