بعد حوادث التسمم.. كارثة ”الدواجن المجمدة“ تصل البرلمان المصري

بعد حوادث التسمم.. كارثة ”الدواجن المجمدة“ تصل البرلمان المصري

المصدر: محمد إبراهيم- إرم نيوز

تقدم عدد من نواب البرلمان المصري بطلبات عاجلة لاستدعاء مسؤولي وزارة التموين والغرف التجارية بشأن أزمة انتشار الدواجن المجمدة بالأسواق، والتي أثارت تخوفات كبيرة لدى المواطنين، بسبب التشكيك في جودتها وانتهاء فترة صلاحيتها.

وكان 4 مصريين بمحافظة سوهاج (جنوب) أصيبوا بحالة تسمم إثر تناولهم وجبة “دجاج مجمد”، والذي انتشر في الأسواق المصرية، خلال اليومين الماضيين، بصورة كبيرة خاصةً في الأقاليم والأحياء الشعبية، حيث تنوعت منافذ بيعها ما بين المنافذ التابعة للدولة وأخرى على الأرصفة والمحلات.

عضو البرلمان المصري، خالد أبوطالب، قال إن المجلس تحرك سريعًا في ظل الشكاوى التي وردت إليه من بعض المواطنين بانتشار دواجن فاسدة في الأسواق.

وأضاف أبوطالب، في تصريحات لـ“إرم نيوز“ أن هناك عدة تساؤلات تثار حول الدواجن المجمدة بينها سعرها الذي لا يتعدى الدولار الواحد للفرخة، إلى جانب انتشارها بشكل غريب في الأسواق، وكذلك وجود تخوفات أخرى من انتهاء فترة صلاحيتها خلال شهر واحد.

وأشار إلى أنه سيتم استدعاء المسؤولين بالصحة والتموين لسؤالهم عن تلك الدواجن وتقديم تقارير صحية لإثبات جودتها، إلى جانب الإطلاع على عقود استيرادها.

تحذير من كارثة

بدوره، حذر رئيس شعبة الدواجن باتحاد الغرف التجارية، عبد العزيز السيد، من انتشار بيع الدواجن على الأرصفة، متوقعًا حدوث كارثة كبيرة في مصر خلال الأسابيع المقبلة بسببها، داعيًا في الوقت نفسه إلى جمعها من الأسواق وإعدامها سريعًا.

وقال السيد، في تصريحات لـ“إرم نيوز“، إن الدواجن المنتشرة في الأسواق ستنتهي صلاحيتها مع نهاية شهر نيسان/ أبريل وبداية أيار/ مايو، موضحًا أن الدواجن خضعت خلال دخولها للإشراف، لكنها لم تحفظ في درجات الحرارة المناسبة لها ولم يراع بيعها في فترة الصلاحية الخاصة بها.

ولفت إلى أن وزارة التموين استوردت كميات كبيرة من تلك الدواجن وصلت إلى نحو 200 ألف طن لتغطي السوق المحلية بالكامل، مشددًا على أن الأمر يحتاج رقابة جادة وحملات مكثفة حتى لا يستفيق الجميع على كارثة جديدة.

بدورها تمسكت وزارة التموين المصرية بصلاحية الدواجن التي استوردتها، مؤكدةً على لسان مسؤوليها أن ما يثار حول عدم صلاحيتها غير صحيح.

وأكدت الوزارة أن الدواجن المجمدة تم استيرادها من البرازيل بكميات كبيرة لإنعاش السوق وتلبية حاجات المواطنين، داعيةً المواطنين إلى شرائها من الأماكن والمجمعات الاستهلاكية المخصصة من قبل الدولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com