روسيا تطلق قمرًا صناعيًا جديدًا لمصر بدل قمرها المفقود في الفضاء

روسيا تطلق قمرًا صناعيًا جديدًا لمصر بدل قمرها المفقود في الفضاء

المصدر: أدهم برهان -إرم نيوز

تقوم روسيا بتصنيع قمر صناعي جديد لمصر، بدل قمرها الذي تاه في الفضاء وتوقف عن استقبال الإشارات الإلكترونية أو إرسالها منذ عام 2015.

وكشف رئيس المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم، الدكتور حسين الشافعي عن اتفاق القاهرة وموسكو على إطلاق القمر الصناعي المصري الجديد بحلول عام 2019، مؤكدًا أن القمر في المرحلة النهائية من التصنيع.

وأوضح الشافعي في مقابلة خاصة مع شبكة ”أر تي“ التلفزيونية الروسية، أن برنامج إطلاق القمر الصناعي المصري الجديد موقع بالفعل ومفعل بين موسكو والقاهرة منذ عام ونصف، مشيرًا إلى أنه سيتم إطلاقه في الشهور الأخيرة من 2018 أو الأولى من 2019.

 وأشار الدكتور الشافعي، إلى أن الجدول الخاص بإطلاق الأقمار الصناعية في العام كله، يتم الإعلان عنه على موقع الوكالة الروسية للفضاء ”روسكوسموس“، وسيتضح ما إذا كان القمر المصرى سيطلق فى 2018 أم 2019.

وأضاف رئيس المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم، أن جدول إطلاق الأقمار الصناعية، يصدر به قرار جمهوري من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فسيتم إطلاق القمر من إحدى القواعد الفضائية الروسية المخصصة لإطلاق الأقمار الصناعية مثل ”بايكونور“ في كازاخستان.

وشدد الشافعي على ”أن القمر الصناعي المصري السابق الذي تم إطلاقه من قاعدة بايكونور في كازاخستان من جانب روسيا يوم 14 أبريل/نيسان 2014، وفقد في عام 2015 لم يكن قمرًا عسكريا، ولكن مصر استفادت منه، كما استفادت منه هيئة الاستشعار عن بعد، وعلوم الفضاء المصرية، التي من المقرر أن تندمج في وكالة الفضاء المصرية قريبًا“.

 وأكد الشافعي أن القمر الصناعي المصري الجديد يحمل نفس المواصفات الخاصة بالقمر المصري السابق ”إيغيبت سات – 2″، ولكن القمر الجديد جرت عليه بعض التعديلات، ويحمل اسم ”إيغيبت سات“A، مشيرًا إلى أن الأقمار الصناعية تنقسم إلى 3 أنواع، وهي أقمار اتصالات، أو أقمار بحث علمي ومناخ، أو أقمار للتصوير. والقمر المصري الجديد هو مخصص للتصوير ونأمل أن يسد احتياجات مصر من الصور التي تساعد في رسم خطط التنمية وحفظ الحدود.

 وفي النهاية، أضاف الدكتور حسين الشافعي، أن العلاقات بين مصر وروسيا لا تقوم على المصلحة، وإنما هي علاقات وطيدة واستراتيجية، إذ التزمت روسيا بصناعة القمر الجديد بالكامل على نفقتها الخاصة، نتيجة فقدان القمر السابق في فترة الضمان، وهذا ما التزم به الجانب الروسي.

 وكانت قد فقدت مصر قمر ”ايغيبت سات 2″، وهو ثاني قمر صناعي مصري للاستشعار عن بُعد بعد القمر الأول إيغيبت سات 1، المطلَق من قاعدة بايكونور الروسية بجمهورية كازاخستان.

ويأتي إطلاق القمر ضمن برنامج الفضاء المصري، الذي يهدف إلى تطوير استخدامات تكنولوجيا الفضاء في مصر، والذي يهدف أيضًا لاكتساب وتوطين تكنولوجيا صناعة الفضاء في مصر، ليصبح لها دورها ومكانها المناسب في هذا المجال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com