العراق ينفي انسحاب قواته من الحدود مع السعودية

العراق ينفي انسحاب قواته من الحدود مع السعودية

المصدر: بغداد- من أحمد الساعدي

نفى المتحدث باسم مكتب القائد العام للقوات المسلحة العراقية، الفريق قاسم عطا، الخميس، الأنباء التي تحدثت عن انسحاب القوات الأمنية من الحدود مع السعودية.

وقال عطا في مؤتمر صحافي، إن ”بعض وسائل الإعلام الكاذبة تناقلت خبرا مفاده انسحاب قوات حرس الحدود المنتشرة على الشريط الحدوي مع السعودية“، مضيفا أنه ”لا صحة لهذا الخبر، والقوات العراقية موجودة على طول الشريط الحدودي بين العراق والسعودية، باستثناء بعض الأشخاص الذين يتقاضون الرشوى لينسحبوا“.

وكانت قناة تلفزيونية، نشرت الخميس، خبرا يفيد بانسحاب قوات الحدود العراقية من الشريط الحدودي مع المملكة، مشيرة إلى انتشار جنود سعوديين على الشريط الحدودي.

وفيما يتعلق بأحداث كربلاء، والمواجهات بين أنصار المرجع الشيعي محمود الصرخي، وقوات الأمن، قال عطا إن ”أزمة أحداث كربلاء انتهت، وجرى السيطرة على الموقف، والآن المحافظة مستقرة وعادت إلى حياتها الطبيعية، كما أن المحافظات الجنوبية تشهد حياة طبيعية مستقرة ولا صحة للأنباء التي تتناقلها بعض وسائل الإعلام المغرضة حول تدهور الأوضاع الأمنية فيها“.

وأضاف: ”جرى تطهير منطقة العوينات جنوب تكريت من تنظيم داعش، وقتل واليها المدعو فراس إبراهيم“، مشيرا إلى أن القوات الأمنية ”لا زالت تتقدم على مشارف تكريت، بعد السيطرة على مدينة سامراء بالكامل“.

وقال إن ”القوات الأمنية تمكنت من تطهير ست قرى في منطقة شروين في محافظة ديالى، كما تمكنت الفرقة السابعة من قتل أربعة عناصر من داعش وتطهير بقية مناطق شمال ديالى“.

وتابع عطا أن ”القوات الأمنية عثرت خلال عملية تطهير المناطق في ديالى على عتاد و11 عجلة تابعة لعناصر داعش، وجرى تفكيك عبوات ناسفة وجلكانات تحتوي على مادة c4 وعجلة مفخخة، إضافة إلى العثور على مخزن للعبوات الناسفة“.

وأشار إلى أن ”القوات الأمنية دمرت خمسة منازل مفخخة في منطقة الخسفة، وفككت عشر عبوات ناسفة، ودمرت عجلة محملة بعناصر داعش في الأنبار“، لافتا إلى أن القوات الأمنية ”طهرت مناطق شمال بابل في جرف الصخر، وقتلت سبعة إرهابيين، وما زال العمل مستمرا لتحرير باقي المناطق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com