بالفيديو ..السيسي يتأثر بشدة بقصة فتاة أيزيدية أسرها داعش

بالفيديو ..السيسي يتأثر بشدة بقصة فتاة أيزيدية أسرها داعش

المصدر: محمد منصور – إرم نيوز

بدا الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، متأثرًا جدًا على الهواء خلال كلمة الناشطة العراقية لمياء حجي بشار، بمنتدى شباب العالم الذي تستضيفه مدينة شرم الشيخ المصرية بمشاركة 64 دولة.

ولم يتمالك الرئيس المصري نفسه خلال كلمات الناشطة التي بدأت تسرد وقائع تعرضها لانتهاكات وحشية من تنظيم داعش، عندما سقطت أسيرة لدى التنظيم، وتم بيعها في سوق النخاسة في سوريا.

وتحدثت الناشطة عن لحظات لم تنسها خلال الأسر، قبل أن ”ينقذها الله لتكون صوتًا لكل امرأة ضحية في العالم“، على حد قولها، لافتة إلى أنها ظلت تحت الأسر حوالي 20 شهرًا وأن أعضاء التنظيم كانوا يغتصبون الأطفال في سوريا.

وأشارت لميياء إلى أن ”هناك 3500 من النساء الأيزيديات لايزلن بيد داعش من بينهم نساء عائلتها“، موجهة رسالة إلى شباب العالم قائلة: ”رسالتي للشباب في كل أنحاء العالم أحلامكم كبيرة وتحدياتكم كبيرة ولكن عزيمتكم أكبر“.

ويشارك في المنتدى مجموعة كبيرة من الشباب حول العالم من جنسيات مختلفة، لمناقشة عدد من القضايا التي تشغل الرأي العام العالمي، بحضور 64 وفدًا و19 وزيرَ شبابٍ ورياضة، ومبعوث لأمين عام الأمم المتحدة، ومبعوث للاتحاد الأفريقي، وتتضمن فعاليات المنتدى عقد 46 جلسة وورشة عمل يتحدث فيها 222 متحدثًا يمثلون 64 دولة.

ولمياء حجي بشار هي شابة أزيدية عراقية من قرية ”كوجو“ في قضاء سنجار ولدت في سنة 1998، خطفها تنظيم داعش بعد احتلاله سنجار وأخذها إلى الموصل ليشتريها طبيب عراقي من الحويجة، أجبرها على تعلم القرآن وارتداء الحجاب.

ومكثت عند الطبيب لمدة سنة وشهرين تعرضت خلالها للتعذيب والضرب والعنف الجسدي، قبل أن تستطيع الاتصال بأقاربها بشكل سري، وذلك من خط إنترنت استفادت منه، خلال عدة زيارات لعائلة صديق الطبيب، بحجة تعليمها الصلاة والدين.

وقام أقاربها بدفع مبلغ من المال لأحد المهربين ليقوم بتهريبها، وفي 13 نيسان/ أبريل 2016، استطاعت الهروب برفقة اثنتين من الأسرى الايزيديات كانتا معها في منزل الطبيب وفي طريقها للعودة انفجر لغم أرضي عليها فشوه وجهها وفقدت عينها اليمنى، وتوفيت الفتاتان، استطاعت الوصول لمقر للبشمركة الكردية، وتم ترحيلها إلى مستشفى في أربيل بكردستان، حيث تلقت العلاج هناك، وأصبحت حديث العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com