علماء يكتشفون تجويفًا هائلًا في أكبر أهرامات الجيزة (صور)

علماء يكتشفون تجويفًا هائلًا في أكبر أهرامات الجيزة (صور)

المصدر: محمد منصور - إرم نيوز

اكتشفت بعثة علمية بمعاونة علماء مصريين تجويفًا بحجم طائرة في أحد أهرامات الجيزة العتيقة، وهي واحدة من أندر الحالات الأثرية في العصر الحديث.

وأعلنت وزارة الآثار المصرية، في بيان، أن علماء مصريين وفرنسيين وكنديين ويابانيين، اكتشوا تجويفًا بحجم طائرة في هرم خوفو الذي يرجع تاريخه إلى 4500 سنة.

وأشارت الوزارة إلى أن ”التجويف الكبير يصل لحجم طائرة تتسع لـ200 مقعد في قلب الهرم“، لافتة إلى أنَّ التجويف هو اكتشاف تمهيدي ستجري البعثة العلمية مزيدًا من الدراسات لمعرفة تفاصيل حقائق أخرى حوله.

وأضافت الوزارة أن أسرارًا كونية لا تزال تقف وراء أهرامات الجيزة العملاقة، وأن الأشهر المقبلة ستشهد الكشف عن أبعاد أخرى لمدخل الهرم وجار تحليلها حاليًا.

وتقوم البعثة، منذ نهاية العام 2015، بمسح داخل الهرم مستخدمة تكنولوجيا متطورة لا تحتاج إلى الحفر لاكتشاف فراغات أو بنى داخلية غير معروفة.

وهرم خوفو، هو الأثر الوحيد الباقي من عجائب الدنيا السبع، ويقع بمنطقة أهرام الجيزة في مصر المسجلة ضمن مواقع اليونيسكو للتراث العالمي.

ويعود بناء الهرم إلى نحو 2560 عاما قبل الميلاد حيث شُيّد كمقبرة لفرعون الأسرة الرابعة خوفو واستمر بناؤه لفترة 20 عاما، ويُعدّ بناء الهرم الأكبر نقلة حضارية كبرى في تاريخ مصر القديم.

 وقد تأثر خوفو بأبيه الملك سنفرو في بناء هرمه؛ فبعد موته، أصبح خوفو ”الإله الحاكم على الأرض“، وأصبح من الضروري أن يفكر في بناء مقبرته والتي تعد المشروع القومي الأول في مصر القديمة، الذي اشترك في بنائه عمال محترفون من جميع أنحاء مصر.

وظل الهرم الأكبر بارتفاعه الأصلي الذي كان يصل إلى 148 مترا، أعلى بناء أتمّه الإنسان على الأرض على مدى 3800 سنة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com