الحكومة المصرية تعلن موعد الانتخابات الرئاسية.. والتصويت ”إلكتروني“

الحكومة المصرية تعلن موعد الانتخابات الرئاسية.. والتصويت ”إلكتروني“
An Egyptian expatriate living in Lebanon casts her vote in a referendum on the new Egyptian constitution at the Egyptian embassy in Beirut December 12, 2012. Egyptians abroad went to embassies on Wednesday to vote in a referendum on the new constitution that President Mohamed Mursi fast-tracked through an Islamist-led drafting assembly, drawing the ire of the opposition. REUTERS/Sharif Karim (LEBANON - Tags: POLITICS ELECTIONS)

المصدر: أحمد عثمان– إرم نيوز

أعلن مستشار رئيس الوزراء المصري لشؤون الانتخابات، اللواء رفعت قمصان، أن إجراء الانتخابات سيكون قبل انتهاء مدة الرئاسة الحالية بنحو 120 يومًا، وذلك فق الاستحقاقات الدستورية.

ويعد إعلان قمصان أول تصريح رسمي من جانب الحكومة بشأن الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وقال قمصان في تصريحات متلفزة، الأربعاء: إن ”الهيئة الوطنية للانتخابات تمتلك قاعدة بيانات للناخبين، يمكن أن تصل في الانتخابات المقبلة إلى 60 مليون ناخب“.

وأضاف مستشار رئيس الحكومة أن ”الهيئة الوطنية تمتلك آليات تضمن نزاهة الانتخابات“، لافتًا إلى أن ”التصويت الإلكتروني يحقق السرعة في عملية الانتخابات، ويرفع مستوى الثقة لدى المواطنين ويحقق المزيد من النزاهة المطلوبة“.

وشهدت الفترة الماضية، ضبابية سياسية ورسمية بشأن الانتخابات المقبلة، رغم اقتراب انطلاق السباق الانتخابي، في حين ظل الحديث عن أسماء الشخصيات العامة، مجرد تكهنات لبعض السياسيين الذين يرغبون في الاصطفاف خلف أحد المرشحين.

وفيما تسلم رئيس الجمهورية الحالي عبدالفتاح السيسي منصبه يوم 8 حزيران/يونيو 2014، يعتبر يوم 8 شباط/فبراير 2018 هو الموعد الدستوري لانعقاد اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية لبدء إجراءات انتخابات رئيس الجمهورية.

وتنص المادة 140 من الدستور على: ”تبدأ الانتخابات من اليوم التالي لانتهاء مدة سلفه، ولا يجوز إعادة انتخابه إلا لمرة واحدة، وتبدأ إجراءات انتخاب رئيس الجمهورية قبل انتهاء مدة الرئاسة بمائة وعشرين يومًا على الأقل، ويجب أن تعلن النتيجة قبل نهاية هذه المدة بثلاثين يومًا على الأقل“.

ويبدأ سباق الانتخابات الرئاسية المصرية الثالثة بعد ثورة يناير، في شباط/فبراير من العام 2018، ولم يعلن أحد الترشُّح بشكل رسمي لخوض غمار المنافسة على منصب الرئيس، بينما تردَّدت أسماء مرشحين في الأوساط السياسية، من بينها هشام جنينة والمحامييْن الحقوقييْن خالد علي وطارق العوضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com